نقص في الأكسجين بالمستشفيات فيما مدير التجهيزات والصيانة بالوزارة في عطلة

موند بريس / محمد أيت المودن

في ظل أزمة الأوكسجين الحادة التي تتخذ تمظهرات أشد وأقوى يوما بعد يوم، بفعل ارتفاع أعداد المصابين والمصابات بكوفيد 19،  والتي تجاوزت اليوم فقط 9000 حالة جديدة، و123 وفاة فيما ارتفع مجموع الحالات الخطيرة أو الحرجة ليصل لـ2374 حالة، 1418 منها تحت التنفس الإصطناعي.. وضع انعكس على أداء العديد من المستشفيات بل أدى لانفجار ازمات ببعضها، فبعد الأخبار التي راجت عن وفاة 5 مرضى كوفيد جراء أزمة أوكسيجينية بمستشفى ابن زهر بمراكش والتي سارعت لنفيها في حينها مديرية الصحة بمراكش آسفي، اطلعت علينا اليوم الثلاثاء، تقارير اخبارية مسجلة من مستشفى محمد الخامس بآسفي والتي تحدثت فيها عائلات مرضى كوفيد أو بالأصح موتى كوفيد عن موت 5 مرضى مرجعين الأمر  حسب تصريحاتهم لأزمة “أوكسيجينية” جديدة…  في انتظار طبعا بيان مسؤولي الصحة.

 

في ظل كل ما سبق، وبدل الإنكباب على حل هاته المشاكل التجهيزية وخصوصا تلك المرتبطة بالغازات السائلة، وتقوية منظومة الصيانة عبر الحد من نسبة تسرب هاته الغازات وخصوصا الأكسجين والتي تصل حسب خبراء لنسب مرتفعة، فضل السيد مدير التجهيزات والصيانة بوزارة الصحة الإستمتاع بعطلته السنوية بعيدا عن “صداع” المستشفيات العمومية… بل ولمدة تجاوزت الأسبوعين وهي مدة طويلة جدا في الوقت الراهن، علما أن مسؤولية المدير المذكور تتجاوز في نظرنا تلك المنوطة بقطاعات عمومية أخرى تم تجميد العطل السنوية بها… فالمسؤول المذكور في عطلة ولن يستأنف عمله إلا في الأسبوع الأخير من غشت…

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 3 =