سعد الحريري يقدم تشكيلته الحكومية النهائية للرئيس عون

موند بريس / محمد أيت المودن

اعتذر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، اليوم الخميس، عن عدم تشكيل الحكومة.

 

جاء ذلك عقب لقائه الرئيس اللبناني، ميشال عون، في “قصر بعبدا”.

 

وقال الحريري في تصريحات صحفية: “عون طلب مني تعديلات جوهرية على الحكومة، والواضح أنه لا ثقة بالموضوع وقدمت اعتذاري عن عدم تشكيل الحكومة والله يعين البلد”.

 

وأضاف: “لن نستطيع الاتفاق مع الرئيس عون”.

 

وأمس الأربعاء، قال الحريري إنه قدم تشكيلة حكومية جديدة للرئيس ميشال عون.

 

جاء ذلك بعد لقاء قصير جمع الحريري وعون في قصر الرئاسة في بيروت، عقب عودة الأول من رحلة قصيرة إلى مصر التقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وقال الحريري للصحفيين عقب لقاء عون “قدمت للرئيس عون تشكيلة حكومية تتألف من ٢٤ وزيرا من الاختصاصيين وفق المبادرة الفرنسية”.

 

وتابع “حان وقت تشكيل الحكومة”، مضيفا “أنتظر جوابا من الرئيس عون غدا”.

 

وأضاف “نعمل جديا على وقف الانهيار في البلاد”، متابعا: “هذه التشكيلة الحكومية بالنسبة لي قادرة على وقف الانهيار”.

فيما قالت الرئاسة اللبنانية في بيان “‏الرئيس عون تسلّم من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري تشكيلة حكومية تتضمن أسماء جديدة وتوزيعاً جديداً للحقائب والطوائف مختلفاً عمّا كان الاتفاق عليها سابقاً”.

 

وتابعت: “طلب الحريري من الرئيس عون جواباً عنها قبل ظهر غد الخميس”.

 

ومضت قائلة “عون أبلغ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أنّ التشكيلة المقترحة بالأسماء الواردة فيها وبالتوزيع الجديد للحقائب ستكون موضع بحث ودراسة وتشاور”.

 

وكانت تشكيلة الحكومة الجديدة بمثابة آخر عرض وزاري يقدمه رئيس الوزراء المكلف قبل أن يتجه نحو الاعتذار عن عدم استكمال المهمة.

 

وجاء اعتذار الحريري رغم إرسال الرئيس اللبناني إشارات إيجابية حول إمكانية تأليف الحكومة قائلا إن الساعات المقبلة قد تحمل مؤشرات إيجابية حول تشكيل الحكومة، ومتحدثا عن جهود مستمرة في سبيل ذلك، وذلك خلال لقائه باتريك دوريل، موفد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفشل لبنان في تشكيل حكومة جديدة منذ نحو 10 أشهر، نتيجة خلافات بين الحريري ورئيس الجمهورية على تقاسم الحصص، وكان آخرها الخلاف على تسمية الوزيرين المسيحيين من خارج حصة رئيس الجمهورية.

 

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا قد بعثتا رسالة مشتركة إلى عون، تؤكدان فيها اهتمامهما بضرورة تشكيل حكومة جديدة لمواجهة التحديات.

 

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس اللبناني، اليوم، سفيرتي فرنسا وأمريكا في لبنان.

 

وأطلع عون السفيرتين على نتائج اللقاءات التي عقدت في الرياض مع المسؤولين السعوديين على أثر اجتماع وزراء خارجية أمريكا وفرنسا والسعودية في إيطاليا.

 

السفيرتان سلمتا الرئيس عون رسالة مشتركة من وزيري خارجية البلدين أكدا فيها اهتمام بلديهما بالوضع اللبناني وبضرورة تشكيل حكومة جديدة لمواجهة الظروف الصعبة في لبنان.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


18 + = 26