حفل استثنائي لتوزيع جوائز الأوسكار

موند بريس / محمد أيت المودن

الأوسكار

عاد نجوم السينما وصناعة الأفلام أخيرا إلى السجادة الحمراء في حفل استثنائي لتوزيع جوائز الأوسكار في ظل استمرار أزمة وباء كورونا. وفازت كلويه جاو بأوسكار أفضل مخرجة عن “نومادلاند”. كما حصل البريطاني دانيال كالويا على جائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم “يهوذا والمسيح الأسود”. وحصد فيلم “الأب”، الذي قام ببطولته الممثلان البريطانيان أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان، جائزة أفضل سيناريو مقتبس. وحصل فيلم “جولة أخرى” للمخرج الدنماركي توماس فينتبربرغ على جائزة أفضل فيلم أجنبي. وتأخر الحفل قرابة شهرين بسبب الوباء، وشهد ترتيبات استثنائية إذ استضافته محطة “يونيون” للقطارات في لوس أنجليس، بالإضافة إلى مكان الحفل التقليدي في صالة “دولبي ثياتر”. ويتبع الحفل بروتوكولات صارمة وإجراءات التباعد الاجتماعي في ظل انتشار كوفيد-19، وارتدى البعض الأقنعة وأجريت اختبارات حفاظاً على سلامة المشاركين. وقال بعض المشاركين إن العودة إلى الأماكن العامة كان غريبا نوعا ما، لكن معظمهم كانوا متحمسين للمشاركة.

فلوريان زيلر بعد فوزه بجائزة أفضل سيناريو مقتبس عن فيلمه "الأب"

                                         فلوريان زيلر بعد فوزه بجائزة أفضل سيناريو مقتبس عن فيلمه “الأب”
ترتيبات استثنائية لحفل الأوسكار

                                                                   ترتيبات استثنائية لحفل الأوسكار

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 5 =