أكادير: عزيز أخنوش يتفقد محطة تحلية مياه البحر

موند بريس / محمد أيت المودن

تفقد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات مؤخرا خلال زيارة ميدانية لإقليم شتوكة آيت باها بجهة سوس-ماسة، المشاريع التي تم إطلاقها بالإقليم في إطار مخطط المغرب الأخضر والمشاريع الجديدة للتنمية الفلاحية والقروية، التي تضمنتها إستراتيجية “الجيل الأخضر 2020 – 2030”.

 

وزار المسؤول الحكومي محطة تحلية مياه البحر، من أجل السقي والتزويد بالمياه الصالحة للشرب لأكادير الكبرى، وتم إطلاق أشغال إعادة تأهيل الطريق على مستوى المدار السقوي لماسة، وقام بزيارة الميدان التجريبي للمعهد الوطني للبحث الزراعي، وأشرف على إطلاق أشغال غرس الأركان على مساحة 406 هكتارات بالجماعات الترابية  بلفاع وآيت ميلك.

 

واطلع الوزير، بالجماعات الترابية سيدي بيبي وإنشادن، على مدى تقدم أشغال شبكة الري لمدار شتوكة، المبرمجة في إطار مشروع تحلية مياه البحر، من أجل سقي مدار شتوكة والتزويد بالمياه الصالحة للشرب لأكادير الكبرى.

 

ويندرج هذا المشروع الضخم في إطار الرؤية الإستراتيجية لجلالة الملك، التي تولي أهمية كبيرة للتنمية المستدامة في المملكة، والحفاظ على البيئة والموارد الجوفية وتعزيز الطاقات الخضراء.وسيمكن هذا المشروع من دعم تنمية منطقة سوس ماسة، التي تتميز بديناميكية اجتماعية واقتصادية وحضرية وسياحية كبيرة. ويتضمن المشروع إنشاء أعمال بحرية ومحطة لتحلية المياه وبنية تحتية للري.

 

وتمتد قنوات توصيل المياه المحلاة على طول 22 كيلومترا و5 محطات للضخ، وقنوات توزيع مياه الري على طول 487 كيلومترا وشبكة ربط بطول 300 كيلومتر، إضافة إلى 1300 منارة لتوزيع مياه الري. ويبلغ المعدل الإجمالي لتقدم الأشغال حوالي 56 ٪ على امتداد 250 كيلومترا.

 

ويهدف هذا المشروع إلى تأمين الري لـ 1500 هكتار في سهل شتوكة عن طريق تحلية مياه البحر، بدلا من المياه وسيساهم في الحفاظ على النشاط الفلاحي، الذي تتميز به الجهة، بما في ذلك المزروعات ذات القيمة المضافة العالية. وبلغت نسبة تقدم الأشغال 85,4 ٪. وسيتم التشغيل الجزئي للمحطة في أبريل 2021، وستوفر في المرحلة الأولى 275 ألف متر مكعب في اليوم، ضمنها 125 ألف متر مكعب في اليوم لاحتياجات مياه الري.

 

وأشرف الوزير على إطلاق أشغال تشييد وتأهيل الطريق بالمدار السقوي لماسة، ويتعلق الأمر بتشييد وإعادة تأهيل 30,4 كيلومترا من الطرق، مع 45 منشأة فنية والصرف الصحي لشبكة مياه الأمطار على مستوى الجماعات الترابية بآيت عميرة وبلفاع. وتصل التكلفة الإجمالية إلى 16.7 مليون درهم.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 2 =