أكادير: توقيف عصابة خطيرة ومفاجأة لم تكن متوقعة

موند بريس / محمد أيت المودن

تمكنت مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي جنوب مدينة أكادير، مساء يوم أمس الجمعة 16 أكتوبر الجاري من فك لغز العصابة “داسيا” الخطيرة التي روعت ساكنة أكادير الكبير.

وحسب مصادر “موند بريس” ، فإنه فور توصلها بشكايات في الموضوع، فعلت عناصر الدرك الملكي تحريات ميدانية مكثفة تكللت بتحديد هوية السيارة التي كانت في ملكية شركة لكراء السيارات بأكادير.

وفور توصلها بهذه المعلومة القيمة، تحركت ذات العناصر وبتنسيق مع مصالح الأمن بأكادير، تم نصب كمين محكم لأفراد العصابة الذين تم توقيفهم على مثن السيارة المستعملة في هذه العمليات الإجرامية وسط مدينة أكادير.

واضافت نفس المصادر، أن عملية التوقيف، فجرت مفاجأة كبيرة بعدما تبين أن زعيم العصابة هو إبن موظف جماعي معروف بسيدي بيبي.

هذا، وقد تم وضع الموقوفين وهما من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة تحت التهديد وفق تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


33 + = 43