گلميم// جريمة قتل بشعة دهب ضحيتها شاب عشريني

موند بريس

اهتزت مدينة كليميم، صباح اليوم الإثنين،   على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب ثلاثيني تعرض لطعنات قاتلة بواسطة آلة حادة على مستوى الرأس.
وحسب مصادر مطلعة، فإن الجريمة وقعت بمنزل بشارع عمر بن عبد العزيز بالقرب من الثانوية  الإعدادية تكنا بحي تيرت العليا بمدينة كليميم ، عندما دخل شابين كانا في جلسة خمرية   في شجار بسبب خلافات.

وأضافت ذات المصادر، أن الشجار الثنائي تطور إلى جريمة قتل، بعدما أقدم أحدهما على توجيه طعنات للأخر أودت بحياته في عين المكان، قبل أن يعمد الجاني على سحل الضحية لمسافة من الأمتار قصد التخلص من الجثة خارج المنزل و رميها بالشارع العام بمقربة من المؤسسة التعليمية المذكورة.
وتمكنت عناصر الأمن من اعتقال الجاني بعد وقت قصير من ارتكابه لجريمته وتم اقتياده للتحقيق، في حين تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بكليميم

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


36 + = 38