وليد الركراكي يعتذر لعشاق الرجاء الرياضي

موند بريس / محمد أيت المودن

اعتذر الإطار الوطني وليد الركراكي عن تدريب فريق الرجاء الرياضي، هذا الموسم، خلفا للمدرب جمال السلامي الذي سيغادر الفريق نهاية الأسبوع الحالي.

 

وربط المكتب المسير للفريق الاتصال بوليد الركراكي، المدرب السابق لفريق الدحيل القطري، من أجل الاشراف على الفريق الأخضر، لكن الركراكي اعتذر وفضّل البقاء رفقة عائلته لأسباب خاصة، وأكد ابتعاده مؤقتاً عن الاشتغال حتى الصيف المقبل، وهي نفس الإجابة التي رد بها على عرض فريق الوداد الرياضي الصيف الماضي.

 

وسبق للركراكي أن توصل بعروض من نادي الوداد الرياضي ونهضة بركان، لكنه رفض لأسباب شخصية.

ويواصل فريق الرجاء الرياضي البحث عن خليفة المدرب جمال السلامي، الذي قرر الاستقالة من منصبه نهاية الاسبوع الحالي، بعدما طالبه أنصار الفريق بالمغادرة، ومغادرة من كان يدافع عن بقائه من بين أعضاء المكتب المسير للنادي، ​في وقفة احتجاجية غير مسبوقة.

 

وأخبر السلامي المكتب المسير للرجاء الرياضي تنحيه عن تدريب الفريق دون قيد أو شرط، وذلك بعدما اشترط في وقت سابق أداء مستحقاته التي تفوق 210 مليون سنتيم، تشمل رواتب ومكافآت تعود للموسمين الماضي والحالي.

 

وقرر مسؤولو الرجاء إسناد مهمة تدريب الفريق لمحمد البكاري، المدرب المساعد إلى جانب هشام أبو شروان المدرب المساعد الثاني، بداية من المباراة التي يستضيف فيها في السابع من أبريل المقبل منافسه حسنية أكادير ضمن منافسات الدورة 11 من البطولة الوطنية.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 62 = 72