ولاية أمن الدار البيضاء تحتفي بالطفل “سيف الدين”

موند بريس

مواصلة لمسار الانفتاح المؤسساتي على كافة فعاليات المجتمع المدني، خصصت المديرية العامة للأمن الوطني استقبالا على شرف الطفل “سيف الدين” البالغ من العمر 04 سنوات، والذي كان قد ظهر في مقطع فيديو مرتديا بذلة للأطفال تحاكي في خصائصها البصرية الزي الرسمي الخاص بموظفي الأمن الوطني، ومعبرا فيه عن تعلقه بمهنة الشرطة.

وقد أشرف والي أمن الدار البيضاء على هذا الاستقبال الذي حضرته أطر أمنية من شرطة الزي الرسمي وأفراد من عائلته الطفل المحتفى به، وتم خلاله منح الطفل “سيف الدين” زيا وظيفيا متكاملا خاصا بجهاز الشرطة بكامل إكسسواراته وبصنفيه الشتوي والصيفي، بالإضافة إلى لوحة إلكترونية خاصة بالتعلم لفائدة الصغار، كما تم تمكينه بالمناسبة من التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من الشرطيين والشرطيات المنتمين للفرقة المتنقلة للسير والجولان والهيئة الحضرية.

ويأتي هذا الاحتفاء بالطفل “سيف الدين” في أعقاب مبادرات مماثلة قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني في الآونة الأخيرة في مجموعة من المدن المغربية، كأكادير وفاس والرباط، وذلك سعيا من المديرية العامة للأمن الوطني لترسيخ مفهوم الشرطة المواطنة في العمل الأمني، وكذا تحقيق أمنيات الأطفال الصغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


49 + = 58