ولاية أمن الدارالبيضاء تتفاعل بسرعة مع فيديو تداولته صفحات مواقع التواصل الاجتماعي

موند بريس

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الثلاثاء 3 نونبر الجاري، يتضمن ادعاءات حول هجوم عصابة إجرامية على منطقة سكنية بحي أناسي بنفس المدينة، وإلحاقهم خسائر مادية بمجموعة من الدراجات النارية وسيارة خاصة كانت مستوقفة بالشارع العام.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية سبق أن عالجتها مصالح منطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء المنصرم، وتتعلق بخلاف بين حارس ليلي ومجموعة من الجانحين، الأمر الذي تطور إلى خسائر مادية بدراجتين وسيارة كانت مستوقفة بمرآب بعين المكان، قبل أن يسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن تحديد هويات المشتبه فيهم وتوقيف واحد منهم بعد مرور وقت وجيز عن ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =