وقفة أدبية: طعم الحرية …

…طعم الحرية …

موند بريس :

كلمات : رضوان عطرش

انا السجين اﻷسير
انا الضائع الغريب وراء القضبان
ومرارة التفكير في ظلمة شادة
وقساوة وحدة الليل انا ونفسي
والزمن الطويل الذي بالكاد يسير
وكأن الثانية تعادل ساعة
هكذا جليس الزمن كالعاشق
الذي ينتظر عاشقته أن تعود
وهي في اﻷصل لن تأتي
كيف ؟ اتعود وكأس حريتي قد كسر
حملت عقاب جريمة بدون إثم
لم أفعل لم أفعل لم أفعل …
كلمات لم تفارق لساني حينها
لكن كانت بدون جدوى
كيف أنام وحكم السنين بالمكوت
بزنزانة مقبورة ليس عليا بالهين
كصرخة في طبل أذاني
مزالة تتكرر من فم القاضي
بصوت عالي تمزق وريدي
وها أنا جليس الزمان مشتاق
… لطعم الحرية…
بالزنزانة المظلمة رحلة
بين الشروق والغروب
والشوق القاتل الذي حلا بقلبي
في إنتظاري ذاك النور النافذ
من الشق الضيق وكأنه نسيم
ينادني كلما نسيت يذكرني
كالسفينة التي فقدت مجرها
كالكلمة التي تاهى معناها
انا الرحال الذي تمنى العودة
وإنقضى  عمره بين السجن والوحدة
فانهكني تفكير وتعبت الحياة
نظرت حولي وما رأيت إلا مرأة
بها صورتي مكسورة الذات
بها بصمة مليئة بذكريات
والزمن المار الصعب الطويل ليس بالهين
أرجوك رفقا بينا أيها النصيب

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


60 + = 70