وفاة رجل بعد عشر دقائق من تلقيه للجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا

موند بريس / محمد أيت المودن

توُفّي رجل أردني يبلغ من العمر 66 عاماً، يعاني من أمراض مزمنة، بعد 10 دقائق فقط من تلقيه الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا، حسبما أفادت وزارة الصحة الأردنية الأحد.

 

وقالت الوزارة في بيان على موقع فيسبوك، إن الرجل توُفّي بعد تلقّيه الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا، وفق معلومات أولية.

وأوضح البيان أن “المتوفى حصل على الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا بتاريخ 4 أبريل، وأن موعد الجرعة الثانية كان اليوم (27 ماي)، وقد حدثت الوفاة بعد نحو 10 دقائق من تلقيها”.

 

وشدّدت الوزارة على أن المتوفى “كان يعاني من أمراض مزمنة”.

 

من جانبه أعلن وزير الصحة الأردني فراس الهواري، استمرار البحث للوقوف على سبب وفاة الرجل. مؤكداً أن المضاعفات التي تحدث بعد تلقي لقاح أسترازينيكا كالتجلطات لا تحدث مباشرة، بل بعد 5 أيام على الأقل من تلقيه.

 

وتسبب لقاح أكسفورد/أسترازينيكا بجلطات دماغية لعدد محدود من متلقيه حول العالم.

 

وكان المسؤول الرفيع في وكالة الأدوية الأوروبية ماركو كافاليري، نصح أوائل الشهر الجاري بوقف التطعيم بلقاح أسترازينيكا المضادّ لكورونا لجميع الفئات العمرية، حال توافرت لقاحات بديلة.

 

من جانبها قرّرَت إيطاليا حصر إعطاء لقاح أسترازينيكا على الأشخاص الذين تزيد سنهم عن 60 عاماً، بسبب ارتفاع مخاطره الصحية على الشباب.

 

وفي 13 يناير الماضي، بدأ الأردن حملة تطعيم باستخدام لقاحي “سينوفارم” الصيني، و”فايزر-بيونتيك” الأمريكي، ليضيف إليها “أسترازينيكا”، بعد تلقيه مئات الآلاف من جرعاته.

 

وبلغ إجمالي إصابات كورونا بالمملكة حتى مساء السبت، 749 ألفاً و319، منها 9 آلاف و 718 وفاة، و733 ألفاً و113 حالة تعافٍ.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 65 = 66