وفاة المؤرخ ابراهيم حركات عن عمر يناهز 91 عاما

موند بريس/ ريفي مفيد محمد

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المؤرخ المغربي ابراهيم حركات صباح يوم الأحد بمدينة الدار البيضاء، وبهذه المناسبة الأليمة ، نتقدم لأسرته ومعارفه بأحر التعازي والمواساة. راجين من الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جنانه،وأن يلهم أهله و ذويه الصبر والسلوان.إن لله وانا اليه راجعون.
ولد الأستاذ المؤرخ ابراهيم حركات سنة 1929 بالدار البيضاء، حيث تلقى دراسته الابتدائية والثانوية.
كما حصل على دبلوم اللغة العربية، سنة 1958، من معهد الدراسات العليا المغربية بمعنى كلية الآداب ، والإجازة من كلية الآداب بالرباط عام 1960، ودبلوم الدراسات العليا في العربية، سنة 1964، ودكتوراه جامعية في الدراسات الإسلامية من إيكس آن بروفانص سنة 1970، ودكتوراه الدولة في التاريخ من كلية الآداب – جامعة القديس يوسف ببيروت، سنة 1982.
وتقلد الفقيد عدة مناصب سامية ومهام بوزارة التربية الوطنية كما شغل منصب أستاذ باحث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
واهتم خلال الستينيات بالدراسات الأدبية واللغوية، ثم تفرغ للبحث في التاريخ الاجتماعي للعالم الإسلامي خلال العصر الوسيط. ونشر أبحاثه في مجموعة من الصحف والمجلات: العلم، الرسالة، الشرق الأوسط، مجلة البحوث التاريخية “ليبيا”، مجلة المؤرخ العربي “العراق”، الثقافة “الجزائر”..
كما أثرى الراحل، المكتبة الوطنية بعدد من المؤلفات والكتب في الفكر والتاريخ المغربي والإسلامي، من أبرزها :
*المغرب عبر التاريخ
*النظام السياسي في عهد المرابطين،مكتبة الوحدة العربية البيضاء،1964.
*التيارات السياسية والفكرية بالمغرب خلال قرنين ونصف قبل الحماية
*المجتمع الإسلامي والسلطة في العصر الوسيط
*النشاط الاقتصادي الإسلامي في العصر الوسيط
*تحريف التاريخ وانحراف العقيدة
*السياسة والمجتمع في عصر الراشدين
*السياسة والمجتمع في العصر السعدي
*السياسة والمجتمع في العصر النبوي
*النحو والشكل والصرف -كتاب التلميذ-قد قررت وزارة *التعليم العالي استعمال هذا الكتاب في مدارسها الابتدائية للقسم المتوسط ابتدائي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 7 = 9