وفاة الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم

موند بريس / محمد أيت المودن

توفي، الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم، بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، بعد تدهور حالته الصحية.

 

وكان أبو النعيم قد أدخل إلى إحدى المصحات بالدار البيضاء، بعد مضاعفات إصابته بنزيف في الدماغ أدخلته في غيبوبة ليغادر بعد ذلك الحياة أمس الأربعاء.

 

وكان الراحل قد غادر في 17 مارس 2021، المركب السجني عكاشة بعد انتهاء الفترة الحبسية التي قضاها، على خلفية قضية التحريض على الكراهية، وتهديد المواطنات والمواطنين بارتكاب أفعال تنطوي على المس الخطير بالنظام العام.

 

وأدانت المحكمة الإبتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الجمعة 03 أبريل 2020، “أبو النعيم” بسنة سجنا نافذة مع غرامة مالية قدرها ألفي درهم.

 

وتوبع “أبو النعيم” في حالة إعتقال بسبب شريط فيديو نشره اعتبر من خلاله أن “البلد ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه وأصبح دار حرب وليس دار سلام”، بعد قرار إغلاق المساجد كإجراء وقائي من إنتشار فيروس كورونا.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + = 17