وزير الثقافة والتواصل يحل بأكادير لهذا السبب

موند بريس / محمد أيت المودن

حل وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، يوم أمس الجمعة 7 يناير الجاري، بمدينة أكادير، في إطار زيارة ميدانية تفقد خلالها عددا من الأوراش الثقافية.

في هذا الصدد، زار الوزير بنسعيد مرفوقا بوالي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، كريم أشنكلي، (زار) كلا من موقع قصبة “أكادير أوفلا”، وورش إعادة تهيئة سينما الصحراء، ومشروع بناء المسرح الكبير بمدينة أكادير.

وأكد بنسعيد في تصريحات صحفية أن “الوزارة تتطلع بمعية مختلف الشركاء إلى النهوض بالتراث المحلي بجهة سوس ماسة، خاصة التراث المادي الذي تضرر من الزلزال الذي شهدته مدينة أكادير في ستينيات القرن الماضي”.

وشدد بنسعيد على أن “الوزارة تولي أهمية لتثمين المواقع الأثرية باعتبارها ذاكرة وإرثا جماعيا للمغاربة”، مشيرا إلى أن “تثمين التراث والمحافظة عليه يساهم في إغناء المنظومة الثقافية الوطنية”.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة وزير الشباب والثقافة والتواصل مدينة أكادير تأتي في سياق برنامج الوزارة الرامي إلى القيام بسلسلة من الزيارات إلى مختلف مدن وأقاليم المملكة، للاطلاع على تقدم أشغال عدد من المشاريع الثقافية ومعاينة المنشآت الثقافية.

ويشار أيضا إلى أن مدينة أكادير تحتضن عددا من الأوراش الثقافية التي هي في طور البناء أو التأهيل، خاصة تلك المتضمنة في برنامج التنمية الحضرية الموقع أمام أنظار الملك خلال زيارته مدينة الانبعاث فبراير 2020.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


86 + = 96