وزارة الأوقاف توقف مؤذنين وأئمة مساجد لهذا السبب

موند بريس / محمد أيت المودن

ذكرت مصادر مطلعة، أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أصدرت قرارا يقضي بتوقيف مؤذنين وأئمة مساجد  تبين أنهم يستغلون مناصبهم و انخرطوا في حملات انتخابية لصالح مرشحي الأحزاب السياسية.

واستندت وزارة الأوقاف مراسلة حزب سياسي الذي اتهم أحد المؤذنين بالتأثير على المصلين و الترويج لأحد المرشحين في الإنتخابات ، وهي المراسلة التي تفاعلت معها وزارة الأوقاف.

 

كما اعتمدت وزارة الأوقاف في قرارها، على تقرير مفصل، بعد تتبع خطوات إمام ومؤذنين تبين أنهم خالفوا مذكرة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في شأن حياد المساجد والقائمين عليها في الانتخابات، مع كل ما يفهم صراحة أو ضمنيا القيام بدعاية لفائدة أو ضد أي مرشح أو هيئة سياسية.

 

وتبين للوزارة الوصية أن الإمام واثنين من القيمين الدينيين، الذين تم توقيفهم لم يلتزموا الحياد، وشرعوا في الدعايات الانتخابية، في مخالفة لتعليمات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الصارمة، في هذا الشأن وترك  بيوت الله بعيدة عن السياسة والحملات الانتخابية، ووجب على المسؤولين والقيمين عليها التزام  الحياد، لضمان انتخابات نزيهة، بعيدة عن التأثير في أصوات الناخبين.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 10 = 18