وجدة//ساكنة طريق الغرب تطالب البلدية بالتدخل بخصوص الخط 14 للنقل الحضري

موند بريس/أنس خالد

إستنكر فاعلون جمعويون العرلقة المستمرة لحافلات النقل الحضري بالخط رقم 14 الذي يقل العديد من الطلبة والتلاميذ لكلياتهم ومؤسساتهم التربوية ، من قبل متجر لبيع المواد الأساسية بالجملة والتبغ يقع بحي الدرافيف ، يقوم بافراغ السلع والبضائع في أوقات مختلفة من اليوم بواسطة شاحنات كبيرة تقوم بإغلاق الطريق الضيق الذي تمر منه حافلات النقل الحضري ، مما يتسبب بتوقف هذه الحافلات ويؤخر الطلبة والتلاميذ عن مواعيدهم الدراسية .

وطالب الفاعلون الجمعويين بتدخل عاجل للسلطات العمومية والبلدية من أجل وضع حد لهذه العرقلة في هذا الطريق الضيق أصلا والمهترئ الذي يربط أحياء سكنية كثيرة بطريق الغرب ، والذي يصل إلى أقصى حي بمدينة وجدة وهو حي الصابرة ويمر بحي الدرافيف مرورا بهذا المتجر عبر الطريق المؤدية للمدار الطرقي قرب مقهى لونطراج ( رومبوان) ، فهل ستقوم مصلحة المرور بالبلدية بوضع إشارة مرور قرب المحل التجاري تمنع وقوف شاحنات التفريغ في أوقات عمل حافلات النقل الحضري أم ستترك الأمر للنزاع اليومي بين المتجر و حافلات النقل الحضري ، وهو الأمر الذي يدفع ثمنه العديد من التلاميذ والطلبة والعديد من المواطنين المتأخرين عن مواعيدهم.

ويجري التسائل عن أحقية هذا المتجر في بيع مزدوج للمواد الأساسية التي تستهلك من قبل العائلات ومواد التبغ ؟ وهل يجوز الخلط في هذه التجارة بين السكر والدقيق والتبغ ومعسل الشيشا ، ومدى المراقبة الصحية للمصالح المسؤولة لهذا المتجر الذي يخزن مواد عديدة ومختلطة تستهلك من قبل مئات المواطنين؟!! .

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 52 = 53