وجدة .. اجتماع بين ممثلي عمال النظافة و السلطات المحلية

موند بريس/وجدة

كما كان مقررا ، شهد مقر ولاية جهة الشرق زوال امس الإثنين اجتماعا موسعا، ترأسه الكاتب العام للولاية، وباشا المدينة ، ورئيس الجماعة إضافة إلى مسؤولين عن شركة النظافة “SOS ANGAD” وكذا ممثلين عن عمال النظافة.

ويأتي هذا الإجتماع على خلفية التوقف الاضطراري للعمال صبيحة ثاني عيد، احتجاجا على بعض البنود التي تضمنها العقد الخاص بتسليم سيارات الخدمة للمسؤولين عن الشركة، وكذا العقد المتعلق بتسليم الدراجات النارية للمراقبين، الأمر الذي لم يرق المكتب النقابي، حيث دعى إلى الدخول في إضراب مفتوح عن العمل، قبل أن يتم رفعه بعد حوالي 5 ساعات بعد تدخل الكاتب العام للولاية الذي وعد بحل المشكل.

وفي السياق ذاته، فقد تمت دراسة مجموعة من النقاط خلال هذا الإجتماع الساخن الذي دام أزيد من ساعتين، ومن أهمها النقطة التي كانت سببا في تأجيج الوضع بين العمال وإدارة الشركة والمتمثلة في عملية تسليم الآليات إلى المسؤولين والمراقبين، حيث خلص اللقاء إلى إيجاد حل المعضلة من خلال العمل على تغيير مجموعة من بنود العقد المذكور، إضافة إلى نقاط أخرى، فيما تم تأجيل النظر في النقطة المتعلقة باتفاقية الجماعة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


27 + = 31