وتستمر فضائح الإعتداءات الجنسية بملف جديد من الجديدة

موند بريس / محمد أيت المودن

أمر الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة، الجمعة الماضي، عناصر الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، التابعة لسرية الجديدة، بوضع رب أسرة في عقده الخامس وأب لأربعة أبناء، تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد أن اتهمته ابنته القاصر بهتك عرضها.
وتعود وقائع النازلة التي اهتز على وقعها إقليم الجديدة، حين توجه رب أسرة إلى مركز الدرك الملكي بسيدي بوزيد، للتبليغ عن اختفاء ابنته القاصر البالغة 16 سنة، بعد أن اختفت في ظروف غامضة بعد مغادرتها لبيت العائلة الكائن في دوار خاضع للنفوذ الترابي لجماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة.
وإثر هاته الشكاية فتحت عناصر الدرك الملكي بحثا، أفضى إلى تحديد مكان وجود الفتاة القاصر المتغيبة، حيث تم العثور عليها بمنتجع الوليدية، بإقليم سيدي بنور، إذ توجهت لدى أحد معارفها المقيم بالواليدية ، وفور علمه بخبر مغادرتها لمنزل عائلتها أقنعها بالعدول عن فكرتها والعودة لأسرتها .
فور عودتها، التحقت بمركز الدرك الملكي بسيدي بوزيد، حيث أبلغت قائد المركز عن سبب مغادرتها لبيت عائلتها وأوضحت، أن والدها، حسب اتهاماتها، مارس عليها الرذيلة حوالي ثلاث مرات، وأضافت القاصر أنه في إحدى المرات باغتته وقامت بتصويره بهاتفها المحمول في غفلة منه، من خلال فيديو تتوفر على نسخة منه، من أجل إثبات اتهاماتها لوالدها، الذي هتك عرضها.
وبعد إشعار النيابة العامة تم وضع الأب تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم، في انتظار عرضه على الوكيل العام باستئنافية الجديدة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =