والي أمن البيضاء ومساعده يعطيان درسا في الانسانية بمناسبة عيد المرأة الأممي

موند بريس : عبدالرحمان العبداوي

تخليدا لليوم العالمي للمرأة الذي يوافق اليوم الثامن من الشهر الجاري، احتفلت ولاية أمن الدار البيضاء، صباح يوم الإثنين 09 مارس، بجميع الموظفات المنتسبات للمديرية العامة للأمن الوطني بمختلف رتبهن.

غير أن هذه النسخة الأخيرة من الاحتفالات، تميزت بتمرير درس في الإنسانية مرره السيد والي الأمن رفقة مساعده الدكتور حميد البحري، حيث لم يستثنيا من هذه الاحتفالات حتى النساء اللواتي يعملن في مجال النظافة داخل مقر ولاية الأمن، وفي هذا درس انساني قلما انتبه اليه المسؤولون الاداريون بمختلف الادارات العمومية بالعاصمة الاقتصادية ان لم نقل على المستوى الوطني، باعتبار أن المرأة كيفما كان مستوى درجتها وطبيعة عملها فانها تظل محط تقدير واحترام باعتبار أن هذا الاحتفال خاص بالمرأة دون أدنى تمييز. فبعد عزف النشيد الوطني وتلاوة بعض الآيات من القرآن الكريم، وجه السيد والي أمن الدار البيضاء كلمة باسم السيد المدير العام للأمن الوطني للنساء الشرطيات احتفالا بهذه المناسبة، والتي تقدم من خلالها بأسمى عبارات التهاني وأصدق التبريكات لكافة نساء الأمن الوطني بمختلف رتبهن ودرجة مسؤوليتهن متمنيا لهن مواصلة التألق والصحة والسعادة والعافية.
وقد عرف هذا الاحتفال تكريم مجموعة من الموظفات المواظبات والمتميزات بروح الاخلاص والتفاني في أداء واجبهن الوطني بكل استماتة وروح انكار الذات، وذلك عبر توزيع باقات من الورود على الموظفات الشرطيات، وذلك عربونا على تضحياتهن في حفظ سلامة وأمن المواطنات والمواطنين، ولم يفوت السيد والي أمن الدارالبيضاء، هذه المناسبة، لتقديم وتجديد تعازيه للأرامل من الموظفات الشرطيات على اختلاف رتبهن وأسلاكهن وقدمت لهن هدايا رمزية تقديرا لتفانهن في القيام بواجبهن الوطني.
وفي الختام ، تم تنظيم حفل شاي لفائدة المرأة الشرطية، أشرف عليه شخصيا كل من من السيد والي الأمن ومساعده الدكتور حميد البحري وبعض الأطر.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


71 + = 79