واقعة دورة المجلس الجماعي لأصيلة تعرف تطورات جديدة

موند بريس / محمد أيت المودن

عرفت الواقعة التي قيل أنها شهدتها دورة المجلس الجماعي لأصيلة يوم الاثنين المنصرم 27 شتنبر، تطورات جديدة،  بعد قيام مستشار بذات المجلس بتقديم شكاية لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأصيلة ضد رئيس المجلس محمد بن عيسى.

 

وطالب المستشار بمجلس جماعة أصيلة أحمد الجعيدي، في شكايته، بفتح تحقيق في الموضوع، قائلا إنه ” بتاريخ 27 شتنبر 2021 كنت أزاول مهامي التداولية بصفتي عضوا بالمجلس لأصيلة، تفاجأت بالسيد محمد بن عيسى رئيس المجلس يقاطعني بكلمات مستفزة وغير أخلاقية وهي كالتالي: اسكت يا وقح، أخرجوا هذا الكلب وهو يشير بيده اتجاهي وهو يصيح بصراخ عالٍ ويخبط بملأ يديه على الطاولة، كما توعدني بالاعتداء الجسدي حيث قال أنا غنوض ليك “.

وأضاف ذات المستشار في شكايته، أن ” كل تلك الوقائع بحضور الباشا وجميع أعضاء المجلس الجماعي، في حين لم يصدر مني أي رد فعل سوى طلبي من الساهرين على تدوين محضر الدورة بتسجيل ما صدر عن محمد بن عيسى “، مطالبا ب ” تدخل وكيل الملك و إعطاء أوامره من أجل الإستماع للشهود وإفراغ القرص المدمج الذي يحتوي على عبارات السب والقذف الصادرة ضده من طرف بن عيسى “.

 

الجعيدي راسل أيضا عامل طنجة أصيلة محمد امهيدية معتبرا أن هذا ” السلوك يتنافى مع أخلاقيات المرفق العمومي بأصيلة ومطالبا بإتخاذ المتعين في حق رئيس المجلس الجماعي لأصيلة “.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 15 = 20