هل عدم ارتداء الكمامة داخل السيارة الخاصة موجب للغرامة؟

موند بريس /  محمد أيت المودن

أثار موضوع ارتداء الكمامة داخل السيارة الخاصة الكثير من الجدل منذ البداية، حيث عبر العديد من المواطنين المغاربة عن استغرابهم من قيام رجال الأمن بتغريمهم لعدم ارتدائها رغم أنهم بمفردهم على متن عرباتهم، علما أن معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، أكد في وقت سابق أنه لا وجود لأي سبب علمي مقنع يفرض على الشخص ارتداء الكمامة إن كان وحيدا على متن سيارته أو معه أفراد من أسرته التي يعيش معها.

مصادر مطلعة تحدثت عن صدور مذكرة داخلية عن مديرية الأمن العمومي بالمديرية العامة للأمن الوطني، توضح أن ارتداء الكمامة داخل السيارة الخاصة غير إلزامي، وأضافت ذات المذكرة، أنه “رفعا لبعض الإشكالات التي من الممكن أن تعترض تطبيق الإجراءات الزجرية المنصوص عليها في مرسوم تطبيق إلزامية ارتداء الكمامة، يتوجب إخبار المكلفين بهذه العملية، بتفادي إخضاع مستعملي السيارات الشخصية لمراقبة ارتداء الكمامة” على أن ارتداء الكمامة “تبقى ضرورية فقط في حالة محادثة السائق للعون المكلف بالمراقبة”.

 

هذا وكشف مصدر أمني مطلع أن رفع الإلزامية هذا يخص السيارات الخاصة دوناً عن السيارات المستعملة في أغراض مهنية ولنقل الأشخاص والمسافرين، والتي يبقى ارتداء الكمامة بها الزامي حتى في حالة وجود السائق وحده.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 9 = 10