هل الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات بالمغرب تسعى لتحرير ثمن الخبز؟

موند بريس / محمد أيت المودن

دخلت الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات بالمغرب، على خط إعلان الفيدرالية المغربية للمخابز والحلويات عن تحرير سعر الخبز من الثمن المرجعي المتعارف عليه والمحدد في درهم وعشرين سنتيم للخبزة،بعدما نفت أي اتفاق بين الحكومة والمخابز والمطاحن حول الحفاظ على ثمن الخبزة الواحدة في 1,20 درهم”.

 

وأكدت الجامعة أن أصحاب بيان المدعى فيه بالتحرر من ثمن الخبز العادي لا يمثلون إلا أنفسهم. فبلاغهم غرضه الابتزاز والفتنة والترويج الإعلامي، فالتمثيلة الرسمية للقطاع ومهنيه ترجع إلى الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات الممثل والمخاطب الوحيد المعترف به من قبل الدولة والشركاء.

 

وقالت إن الجامعة لا زالت عند العهد بخصوص الإبقاء على ثمن الحبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة الواحدة مساهمة منها في المحافظة على السلم الاجتماعي والأمن الغذائي للمواطنين، لكنها في الآن نفسه تعلن أنها تسعى حاليا إلى فتح حوار مسؤول وبناء مع الحكومة من أجل إيجاد السبل الكفيلة لحل معضلة ارتفاع تكلفة انتاج الخبز العادي.

 

ونبهت الجامعة، السلطات العمومية الوصية على القطاع،إلى مباشرة إجراءات مستعجلة تروم التخفيف من معاناة أرباب المخابز لاسيما منها ما يتعلق بالتعجيل بتوقيع وتنفيذ البرنامج التعاقدي، والعمل على معالجة القطاع العشوائي، معالجة متأخرات الضمان الاجتماعي والضرائب وإخراج القانون التنظيمي للقطاع.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


78 + = 81