هزيمة جديدة والحسنية تواصل الغرق

موند بريس / محمد أيت المودن

اندحر من جديد فريق حسنية اكادير لكرة القدم بعد ان مني ليلة امس الاربعاء بهزيمة مذلة مستحقة امام  فريق أولمبيك خريبكة  بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما،  على أرضية ملعب الفوسفاط بخريبكة، برسم منافسات الدورة ال 27 من البطولة الوطنية الإحترافية “إنوي” لكرة القدم.

وحسم فريق أولمبيك خريبكة نتيجة المباراة لصالحه  بواسطة نجمه نجيب المعتاني الدي سجل هدفي المباراة في الدقيقتين 30 و 60 امام اندحار وتواضع كلي للحسنية التي ظهرت مفككة الخطوط ، وفاقدة لروح التنافسية خاصة امام غياب مدربها عبد الهادي السكتيوي بسبب اصابته بفيروس كورونا ، ورغم ان رئيس النادي حسنية اكادير لكرة القدم قد عقد اجتماعا مع اللاعبين قبل اللقاء، الا ان ذلك لم يكن له اي تاتير ايجابي على مردود الفريق الذي اعتبره الجميع بالمشلول . واللاعبون عاجزون على تقديم الاضافة المرجوة، ليتبين ان الحسنية بتوالي مسلسل الهزائم، تغرق ببطء،  وستتعذب كثيرا خلال اللقاءات الثلات المتبقية ، لان أي خطا جديد، سيكلفها الامر غاليا. خصوصا أنها ستستقبل ليلة السبت القادم، فريق الرجاء البيضاوي بملعب أدرار ثم بعد ذلك سترحل لبرشيد لملاقاة فريق شباب السوالم وستسقبل اتحاد طنجة في اخر لقاء قبل تحديد مصيرها النهائي.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + = 14