هذه أهم مُخرجات لقاء المكتب المسير لفريق فتح سيدي بنور مع المنخرطين

موند بريس/ رفيق خطاط

احتضن مقر فريق فتح سيدي بنور مساء اليوم الخميس 18 فبراير الجاري، لقاء بين مكتب الفريق و منخرطيه لتدارس آخر مستجدات الفريق و خصوصا المشاكل المادية التي يعاني منها،بعد تأخر منحة المجلس البلدي و التي تعتبر المورد الرئيسي للفريق و التي تقدر ب 80 مليون سنتيم .

النقاش بين الرئيس و أعضاء المكتب و المنخرطين طال مجموعة من النقط الرئيسية الخاصة بتدبير الفريق و بعض القرارت التي اتخذت بشكل غير سليم و التي يستغلها (مسامر الميدة) لزرع سمومهم بين اعضاء المكتب و اللاعبين و المنخرطين…

وقد خَلُص هذا اللقاء الى الاقرار بالضائقة المادية التي يعاني منها الفريق،و التي أثرت بشكل سلبي على أداء اللاعبين و عرقلة المسيرة الناجحة التي انطلق بها الفريق منذ بداية الموسم ،حيث بات أن قرار استقالة المكتب المسير للفريق أمر لا مفر منه خصوصا وسط التجاهل الكبير للمسؤولين و أعيان المنطقة…

هذا و من المحتمل أن يقوم اعضاء المكتب المسير و اللاعبين و المنخرطين بوقفة احتجاجية أمام عمالة سيدي بنور للتنديد بالحصار المادي الذي تم فرضه على الفريق دون مراعاة الالتزامات التي على عاتقه من ديون ومستحقات اللاعبين و الاطر الفنية و تكاليف المباريات

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


49 + = 53