هذه أهم الأحداث التي ميزت الأسبوع المنصرم!

موند بريس

أسبوع جديد يمضي حاملاً معه مزيد من الأخبار والأحداث سياسية و اقتصادية و رياضية… وكالعادة سنزودكم بأبرز المستجدات عبر ملخص أهم الأحداث الأسبوع الماضي خلال الفترة الممتدة ما بين 22 – 28 نونبر الجاري.

إرجاء تعليق الرحلات الجوية المباشرة من فرنسا إلى الأحد

أعلنت اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الدولية خلال جائحة كوفيد-19، أن قرار السلطات المغربية تعليق الرحلات الجوية من فرنسا تم إرجاؤه إلى غاية منتصف ليلة الأحد 28 نونبر عوض الجمعة 26 نونبر 2021. وأوضحت اللجنة بين الوزارية، في بلاغ، أن قرار إرجاء تعليق الرحلات الجوية المباشرة من فرنسا إلى غاية الأحد يهدف إلى تسهيل عملية عودة المواطنين المغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب. يذكر أن قرار تعليق الرحلات الجوية بين المغرب وفرنسا يأتي من أجل الحفاظ على المكاسب، التي راكمتها المملكة في مجال تدبير جائحة كوفيد 19، ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض بلدان الجوار الأوروبي

المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يصدر النسخة التاسعة من لوحة القيادة الاستراتيجية حول تموقع المغرب على الصعيد الدولي

أصدر المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية النسخة التاسعة من لوحة القيادة الاستراتيجية حول تموقع المغرب على الصعيد الدولي. وبحسب الوثيقة التقديمية لهذه اللوحة، المؤلفة من 190 صفحة، والتي نشرت في أكتوبر الماضي، فإن الأمر يتعلق بأداة تمكن من إعطاء لمحة عامة عن تموقع المغرب على المستوى الدولي في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. وتختلف هذه النسخة عن سابقاتها من خلال دمج مؤشرات إستراتيجية جديدة مرتبطة بشكل خاص بالأمن العام والأداء البيئي وجودة الحياة الرقمية ومكافحة تبييض الأموال وكذلك المؤشرات المتعلقة بوباء (كوفيد -19) .وتتوزع لوحة القيادة الاستراتيجية، التي تضم أكثر من 200 مؤشر استراتيجي مصنفا وفقا للمجالات الجديدة للرصد الاستشرافي للمعهد، على عدة محاور تهم على الخصوص « الحفاظ على السيادة الغذائية والطاقية وإنجاح الانتقال البيئي للبلد »، و »الدفاع عن الوحدة الترابية للبلد »، و »تعزيز الصمود في مواجهة التهديدات عبر الوطنية »، و »تلبية الاحتياجات الأساسية وتطلعات المواطنين ».

حظر الولوج إلى التراب الوطني على أي مسافر قادم من جنوب إفريقيا وعدد من بلدان جنوب القارة وكذا المسافرين القادمين من هذه البلدان أو العابرين لها

قررت السلطات المغربية، على إثر الأخبار المتعلقة بظهور متحور جديد وخطير بجنوب إفريقيا، حظر الولوج إلى التراب الوطني على مواطني هذا البلد وعدد من البلدان الأخرى في جنوب القارة، وكذا على المسافرين القادمين من هذه البلدان أو العابرين لها. وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن الأمر يتعلق، فضلا عن جنوب إفريقيا، بكل من بوتسوانا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وزيمبابوي. ويأتي هذا القرار في إطار التدابير المتخذة للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة كوفيد-19، ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض البلدان.

عمر السغروشني : حماية الحياة الخاصة لا تشكل إطلاقا إبطاء لتطوير الرقمنة

أكد رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عمر السغروشني، الخميس، بابن جرير (إقليم الرحامنة) أنه لا ينبغي النظر إلى حماية الحياة الخاصة كعامل إبطاء لتطوير وانتشار الرقمنة.وأضاف السغروشني، في إطار الدورة العاشرة لمناظرة التحول الرقمي بإفريقيا، التي تنظم لأول مرة بالمغرب وبإفريقيا، أن « حماية الحياة الخاصة ينبغي النظر إليها كمواكبة إيجابية من شأنها أن تخلق الثقة الضرورية لتشجيع الرقمنة ».وشدد، في هذا السياق، على مفهوم « الثقة الرقمية »، معتبرا أنه كلما أحس المواطن بأنه محمي، سيرى أن مصالحه تحظى بالاحترام ويمكنه الانخراط في الرقمنة وتعزيز الاستثمارات التي تنجزها الدول والحكومات ومختلف الفاعلين في المنظومة الرقمية.ودعا إلى بذل المزيد من الجهود لبروز « مواطن إفريقي رقمي »، الذي لا ينبغي أن يبقى مجرد مستهلك للرقمنة، مبرزا أن المغرب، باحتضانه لهذه التظاهرة الكبيرة، لا يخل بدوره كأرض لتجميع الأشقاء الأفارقة.

القمة الأورومتوسطية 2021، يومي فاتح و2 دجنبر المقبل بمراكش

تنعقد نسخة 2021 للقمة الأورومتوسطية يومي فاتح و2 دجنبر المقبل بمراكش، بمبادرة من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.وذكرت المؤسستان في بلاغ لهما، أن هذا اللقاء الذي سينظم حول موضوع  »كوفيد-19: دور المجتمع المدني في إعادة الإعمار ومرونة المنطقة الأوروالمتوسطية »، سيبحث سبل تخفيف وطأة الأزمة وإعادة الإعمار الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى الفرص المختلفة التي كشفت عنها الجائحة من أجل تعزيز التنمية المستدامة في المنطقة الأورومتوسطية.وسجل المصدر ذاته أن هذه القمة ستكون مناسبة للتبادل والنقاش حول دور المجتمع المدني، ومساهمة الرقمنة وآفاق التعاون الأورومتوسطي من أجل مرونة أفصل وانتعاش ناجح للمرحلة ما بعد كوفيد-19 في المنطقة.وتشكل القمة الأورومتوسطية، المنظمة عادة من طرف اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية، مناسبة لجمع المساهمات من منظمات المجتمع المدني من ضفتي المتوسط.

الاتحاد البرلماني الدولي : العلمي وميارة يشاركان في اجتماعات المجموعتين الجيو-سياسيتين العربية والإفريقية

شارك رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، راشيد الطالبي العلمي والنعم ميارة، الخميس بمدريد، في اجتماعات المجموعتين الجيو-سياسيتين العربية والإفريقية، الممهدة لأشغال الجمعية الـ 143 للاتحاد البرلماني الدولي المنظم خلال الفترة ما بين 26 و30 نونبر الجاري بالعاصمة الإسبانية.وشكلت هذه الاجتماعات مناسبة للدول العربية والإفريقية من أجل تنسيق مواقفها ومناقشة جدول أعمال هذا اللقاء الدولي.وفضلا عن القضايا الملحة، انكب المشاركون على بحث القضايا ذات البعد التنظيمي، بما في ذلك انتقاء مرشحين عن المجموعتين في المناصب الشاغرة داخل اللجان الدائمة للاتحاد البرلماني الدولي.وبهذه المناسبة، حظي المغرب بالثقة مجددا، كممثل للمجموعة الجيو-سياسية العربية باللجنة الدائمة للسلم والأمن الدولي بالاتحاد البرلماني الدولي.

أزيد من 60 في المئة من المغاربة يرغبون في تغيير سكناهم خلال الأشهر الستة المقبلة

يشهد قطاع العقار انتعاشا بطيئا. وفي هذا السياق، أعرب 63 في المئة من المغاربة عن رغبتهم في تغيير سكناهم خلال الأشهر الستة المقبلة، بحسب نتائج دراسة كشفت عنها « أفيتو »، خلال ندوة – نقاش نظمتها المنصة بشراكة مع الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين. وأكدت هذه الدراسة أن المعايير الرئيسية التي يتم أخذها بعين الاعتبار عند الشراء هو السعر بالنسبة لـ 76 في المئة، وطبيعة الحي بالنسبة لـ 67 في المئة، والإصلاحات النهائية بالنسبة لـ 28 في المئة من المستجوبين. أما بالنسبة للأسباب الأكثر شيوعا للشراء، فإن 39 في المئة من المستطلعين أفادوا بضيق مساحة منازلهم الحالية، و24 في المئة تحذوهم الرغبة في اقتناء عقار.

القرض الفلاحي للمغرب يواصل برنامجه للتربية المالية

تواصل مجموعة القرض الفلاحي للمغرب برنامجها للتربية المالية برسم 2021، وتنظم عدة عمليات لفائدة أزيد من 1000 فلاح صغير وأسرة قروية، من بينهم نساء وشباب. وأوضح بلاغ للمجموعة أنه « اعتبارا للنجاح الكبير الذي حققه برنامج التربية المالية الذي أطلقه القرض الفلاحي للمغرب منذ سنة 2016، وبالنظر إلى خبرة البنك وتجربته في هذا المجال على الخصوص، وفي مجال المواكبة في الوسط القروي بشكل عام، لجأت عدة مؤسسات ومنظمات غير حكومية إلى الشراكة مع القرض الفلاحي للمغرب من أجل تكوين الساكنة المستهدفة ببرامجهم ». وأضاف المصدر ذاته، أنه في هذا الإطار، واكب مركز الدراسات والأبحاث التابع للقرض الفلاحي للمغرب خلال 2021 ثلاثة مشاريع كبرى للشراكة في مجال التربية المالية الأساسية. ويتعلق الأمر بمشروع حساب تحدي الألفية – المغرب، (الغرب وتساوت)، ومشروع التمكين الاقتصادي للنساء بقطاع الأركان بالمغرب (سوس – ماسة والصويرة)، ومشروع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية وجمعية « فيرت » الفرنسية للتعاون الدولي في مجال التنمية الفلاحية (الريش – ميدلت).

تحقيق المناعة الجماعية ضد وباء كورونا بسجون المملكة

تمكنت المملكة من تحقيق المناعة الجماعية ضد وباء کورونا بسجونها، حيث بلغت نسبة تلقيح السجناء إلى غاية 22 نونبر الجاري، 95 في المئة، بحسب ما أفاد به المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، خلال عرض بمجلس المستشارين. وأكد التامك، خلو سجون المملكة منذ نهاية أكتوبر المنصرم من أي إصابة بالفيروس، بفضل الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والتدبير المحكم للزيارات العائلية. هذا، وقد عرفت الوضعية الوبائية المرتبطة بكورونا بالمملكة، تسجيل 130 إصابة جديدة بالفيروس و135 حالة شفاء و4 حالات وفاة خلال الـ 24 ساعة الممتدة ما بين الرابعة بعد زوال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

انتخاب المغرب لرئاسة المجلس الإفريقي للبحث العلمي والابتكار التابع للاتحاد الإفريقي

انتخب المغرب، في نيروبي، لرئاسة المجلس الإفريقي للبحث العلمي والابتكار التابع للاتحاد الإفريقي. وانتخب المشاركون في المؤتمر الرابع للمجلس الإفريقي للبحث العلمي والابتكار، المنعقد بالعاصمة الكينية، من 22 إلى 25 نونبر الجاري، المغرب بالإجماع لمنصب رئيس المجلس لولاية تمتد لثلاث سنوات، في شخص مستشار أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، مصطفى بوسمينة. وقد شارك بوسمينة، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجامعة الأورومتوسطية بفاس، في المؤتمر عن طريق التناظر المرئي. وانعقد المؤتمر، الذي نظمه المجلس الإفريقي للبحث العلمي والابتكار، واللجنة العلمية والتقنية والبحثية التابعة للاتحاد الإفريقي، (حضوريا وعن بعد) تحت شعار « الاستثمار الاستراتيجي واستخدام العلوم والتكنولوجيات والابتكار من أجل الإقلاع الاقتصادي لإفريقيا ». وتميز هذا الحدث باختيار مشروع علمي رائد اقترحه الوفد المغربي، حول العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والأمن الغذائي والفلاحة في إفريقيا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


72 + = 73