نواكشوط.. اعتقال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

متابعة : ريفي مفيد محمد

وفق ما ذكرت وسائل إعلام موريتانية، أمرت سلطات التحقيق في محاربة الفساد ،يوم الثلاثاء، بسجن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بسبب مخالفته إجراءات المراقبة القضائية المشددة المفروضة عليه منذ مارس الماضي.

حيث تحركت عصر يوم الثلاثاء كتيبة من الحرس إلى سجن بنواكشوط، لاستقبال الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، والذي سيمضي به أسبوعان، كنوع من الحجر الصحي، لمراقبة فحص كورونا، على أن ينقل بعد اسبوعين، إلى سجن “انبيكه” الخالي من أي تغطية هاتفية أو شبكة انترنت، داخل الصحراء الموريتانية، وفق ما أفادت به مصادر موريتانية عليمة (للصفحة).

و يتخوف الكثير من متابعي الشأن الموريتاني من سجن الرئيس السابق “محمد ولد عبد العزيز”حيث سيكون لهذا القرار تداعيات خطيرة على المشهد السياسي الموريتاني ومن شأنه أن يزيد من الاحتقان الداخلي ، خاصة وأن ولد عبد العزيز له أنصار من ميليشيات الأزواد القادمين من الشمال المالي،دون إغفال أنصاره بداخل موريتانية وفي مركز القرار بالجزائر وفرنسا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 + = 22