نواب جدد يلتحقون بمجلس النواب

موند بريس / محمد أيت المودن

التحق نائبان برلمانيان جديدان من جهة سوس ماسة بمجلس النواب.

 

يتعلق الأمر بكل من الحسين بورحيم الذي سيعوض عبد اللطيف وهبي بدائرة تارودانت الشمالية، وعبد الله الطايع الذي سيعوض كريم أشنكلي بدائرة أكادير اداوتنان.

 

بورحيم و الطايع هما نائبان من بين 16 نائبا برلمانيا جديدا التحقوا بمجلس النواب، مالئين بذلك المناصب التي كانت شاغرة لبرلمانيين يوجدون في حالة التنافي بسبب جمعهم بين عضوية المؤسسة التشريعية والحكومة أو بعض المجالس المنتخبة.

هذا، و وفق مراسلة توصل بها مكتب مجلس النواب من لدن رئيس الحكومة ، فإنه، و بالإضافة إلى بورحيم والطايع، سيعوض مصطفى الشنتوف نزار بركة بدائرة العرائش، وعثمان بنطالب سيعوض فاطمة الزهراء المنصوري بدائرة سيدي يوسف بنعلي بمراكش، وفتحي علاوي سيعوض محمد الصديقي بدائرة بركان، وعبد الفتاح العوني سيعوض محمد المهدي بنسعيد بدائرة الرباط المحيط.

 

كما تضم اللائحة أيضا أحمد زاهو الذي سيعوض مصطفى بايتاس بدائرة سيدي ايفني، وحسن اليماني الذي سيعوض عبد الواحد الأنصاري بدائرة مكناس، وأحمد العالم لتعويض الخطاط ينجا بدائرة وادي الذهب، وعماد الدين الريفي لتعويض رشيد العبدي بدائرة سلا المدينة، والحسين بن الطيب لتعويض عمرو مورو بدائرة طنجة أصيلة، وعبد الله الطايع لتعويض كريم أشكنكلي بدائرة أكادير اداوتنان.

 

ويضاف إلى هؤلاء كذلك، سعيد أتغلاس الذي سيخلف عادل بركات بدائرة بزو واويزغت، والسالك البكام الذي سيخلف رشيد التامك بالدائرة الانتخابية أسا الزاك، ومحمد غريب الذي سيخلف جواد غريب بدائرة الغرب، وعبد الواحد شوقي الذي سيخلف سعيد الناصيري بدائرة الدار البيضاء أنفا، ومحمد كربوب الذي سيخلف عمر السنتيسي بدائرة سلا الجديدة.

 

وينص القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، على تنافي العضوية في مجلس النواب مع رئاسة مجلس جهة، ومع رئاسة مجلس عمالة أو إقليم، ومع رئاسة مجلس كل جماعة يتجاوز عدد سكانها 300 ألف نسمة. ويؤخذ بعين الاعتبار عدد السكان المثبت في آخر إحصاء عام رسمي.

 

وتتعلق حالات التنافي فيما يخص الجماعات المحلية، بكل من مدن الدار البيضاء وطنجة وسلا وفاس ومراكش والرباط ووجدة وتطوان ومكناس والقنيطرة وتمارة وآسفي وأكادير، إلى جانب مجالس الجهات والمجالس الإقليمية.

 

كما تتنافى العضوية في مجلس النواب مع أكثر من رئاسة واحدة لغرفة مهنية أو لمجلس جماعة أو مجلس مقاطعة جماعية أو مجموعة تؤسسها جماعات ترابية، إلى جانب تنافي عضوية مجلس النواب مع صفة عضو في المحكمة الدستورية أو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


62 + = 67