نظام المعاشات المدنية للمغاربة في خطر

موند بريس/ محمد أيت المودن

يتوقع أن يتم تسجيل عجز في نظام المعاشات المدنية بداية من سنة 2028، وفق تقرير سنوي لهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي يحذر بشأن وضعية صناديق أنظمة التقاعد، وعلى رأسها الصندوق المغربي للتقاعد – نظام المعاشات المدنية، والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد – النظام العام.

 

جريدة “المساء” التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الخميس، ذكرت أن التقرير يقول استنادا إلى الإسقاطات الاكتوارية التي أنجزتها الهيئة علی مدی 60 سنة إن المعاملات الديموغرافية لنظامي القطاع العام ستشهد حتما قصورا على المدى الطويل بسبب ارتفاع عدد الإحالات على التقاعد مستقبلا، مقارنة بعدد المستخدمين الجدد في الإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية.

وجاء في “المساء” أيضا أن الهيئة أشارت إلى أن الفرضيات الجديدة المعتمدة المتعلقة بالتطور المستقبلي لأعداد المساهمين النشيطين في نظام المعاشات المدنية والنظام العام للصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد ستمكن من تعجيل تاريخ نفاد احتياطيات النظام الأول.

 

وتوقعت الهيئة، استنادا إلى الإسقاطات الاكتوارية لسنة 2019، أن تنفذ جميع احتياطيات نظام المعاشات المدنية ما بين سنتي 2027 و2028، معلنة عن بروز أول عجز بالنسبة إلى النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد في سنة 2028، واستنفاد احتياطاته في سنة 2048.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 3 =