نادي المولودية الوجدية يندد ويشجب تدوينات عبد السلام وادو

موند بريس/ حسن مقرز/ بروكسيل

استنكرت الجماهير المغربية عامة، والوجدية خاصة التصريحات التي أدلى بهااللاعب الدولي المغربي السابق عبد السلام وادو، والتي عبر من خلالها عن دعمه لخير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة الجزائري في الانتخابات التنفيذية للفيفا، على حساب فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم
واستهجن المغاربة ، تصريحات وادو معتبرين إياها “صبيانية”  تسئ لنفسه، مشددين على أن مؤسسة الجامعة  قدمت لهذا الأخير الشيء الكثير سواء عندما كان لاعبا أو عندما أراد الاشتغال مدربا في الدوري الاحترافي .
حيث أن الجامعة منحت رخصة استثنائية لوادو لتدريب فريق عريق بقيمة المولودية الوجدية هذا الموسم رغم عدم توفره على الشواهد التي تخول له ذلك، غير أنه تسبب في مشاكل كبيرة للفريق الوجدي من خلال تصرفات مشينة لا يقبل بها عاقل .
واستغرب الجمهور الكروي المغربي تنكر وادو لجنسيته المغربية لحساب الجزائر، على الرغم من أن المغرب قدم له الشيء الكثير ورفع من أسهمه لاعبا ومنحه الصفة الدولية، ما أهله لمجاورة العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة في فرنسا وإنجلترا واليونان.
صحيح أن من حق وادو أن تكون له مواقف شخصية، لكن من المشين والمعيب جدا معاداة المصالح المغربية، خاصة أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي القجع، لا يمثل نفسه، وإنما يمثل مؤسسة مغربية ينضوي تحت لوائها آلاف المواطنين المغاربة .حيث أن الجماهير الرياضية المغربية استهجنت خرجة وادو الغير موفقة واستغربت توقيتها خاصة في هذه الظرفية التي تعرف فيها علاقة المملكة بالجزائر توترا كبيرا، وتجاوزت كل الأعراف والأخلاق ووصلت حد الإساءة لملك البلاد .
حسن مقرز بروكسيل

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 1 =