نادية الدلاحي مغربية مهاجرة بالديار الامريكية تطالب بإنشاء متحف في مدينتها الأم “المحمدية”

موند بريس/عبدالله بناي

طالبت السيدة دلاحي نادية ابنة اللاعب الدولي السابق والاطار الوطني الراحل محمد الدلاحي ، وهي مهاجر ة مغربية مقيمة بالديار الامريكية ، والتي دفعتها غيرتها على مدينتها بالمغرب ، واقترحت فكرة تأسيس متحف رياضي وثقافيي بمدينتها الام “المحمدية،” متحف يحتوي على ارشيفات رياضية وثقافية يمكن لزائر هذه المدينة أن يطلع على تاريخها ورجالاتها الذين مروا عبر الزمن الجميل الدي كانت فيه المحمدية تسمى بمدينة الزهور والرياضات ، كما كانت قبلة لأشهر الشخصيات العالمية، فكرة هذه الابنة البارة بمدينتها ، فكرة جميلة ورائعة ، طالبت فيها السلطات المحلية بالمحمدية بإنشاء متحف يليق بتاريخ هذه المدينة ، وذلك عبر طلب تقدمت به الى السلطات الوصية على القطاع الثقافي والرياضي عن طريق القنصل العام للمملكة المغربية ببوسطن تتوفر الجريدة على نسخة منه ، والتي تناولت فيه مدى أهمية هذا المتحف والذي سيعود بالنفع على المدينة ،وذلك بتعريف مٱثر هذه الأخيرة.
واسترسلت في طلبها ، انها كونها سيدة مغربية مقيمة بالديار الأمريكية و بالخصوص بمدينة بوسطن، المدينة المعروفة بكونها مدينة يوجد فيها أكبر عدد من الجالية الفضالية بالمقارنة مع باقي المدن الأمريكية .و أضافت السيدة نادية، بان الجميع مستعد للمساهمة في إنجاح هذه الفكرة وبلورتها على أرض الواقع ،ولاينقصها الا الموافقة الفعلية. فما أحوجنا لمثل هذه المبادرات القيمة ، وما تشبتها بهذه الفكرة ،الا حبها لتنمية بلدتها الأم لكي تعيد للمدينة رونقها  وجمالها الذي افتقدته في السنوات الأخيرة بسبب التزايدات والتطاحنات السياسية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 56 = 64