ميسي يتهرب من لقاء المنتخب المغربي لهذا السبب.

 

موند بريس / محمد أيت المودن

كشفت وسائل اعلام أرجنتينية  أن نجم برشلونة ليونيل ميسي ، كان سيغيب عن ودية المغرب، الثلاثاء المقبل بطنجة، بغض النظر عن اعلان الاتحاد الارجنتيني أنه “يعاني من تفاقم الآلام في العانة الثنائية”، عقب ودية فنزويلا ليلة أمس بمدريد .

وأوضح الصحفي الشهير مارتين ليبرمان ، أن غياب ميسي عن الودية الثانية كان متوقعا و أمرا سريا مكتوما داخل الاتحاد ، فيما تم ارغامه على خوض مباراة فنزويلا بسبب التزامات مع احدى العلامات التجارية.

وأوضحت الصحف الكتالونية من جانبها، أن اصابة ميسي غير مقلقة و أنه لن يخضع لفحوصات طبية جديدة، مؤكدة حضوره في التشكيل الرسمي للبارصا دون أدنى شك، يوم السبت المقبل في ديربي كاتالونيا  ضد إسبانيول.

وسبق لميسي أن فعل نفس الشئ في مرات سابقة مع الألبيسيليتي خلال المباريات الودية ، حيث لعب في مواجهة البرازيل يوم 9 يونيو 2017 وتخلف عن المباراة الثانية أمام سنغافورة ، وفي نوفمبر من نفس السنة لعب ضد روسيا و غاب عن المواجهة التالية ضد نيجيريا .

و يضع ميسي (31 سنة)، نصب عينيه هذا الموسم هدف التتويج مع برشلونة بكأس أبطال أوروبا، وهو ما يفسر ابتعاده عن خوض مباريات أقل أهمية قد يتعرض خلالها لاصابات تحرمه من السعي نحو اللقب الذي لم يفز به منذ سنة 2015 في برلين ضد اليوفي.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 26 = 29