مولر يعلن عن موقف بايرن ميونيخ من شراء عقد ليونيل ميسي

رد توماس مولر مهاجم بايرن ميونيخ الألماني بشكل مازح على إمكانية تعاقد النادي البافاري، المتوج مؤخرا بلقبه السادس في رابطة أبطال أوروبا، مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بأن بطل الـ “بوندسليغا” لا يتحمل تكلفة أفضل لاعب في العالم ست مرات.

وقال مولر ممازحا عندما سئل خلال حدث ترويجي عن إمكانية ضم ميسي الى بايرن بعد أن تقدم الأرجنتيني بطلب الرحيل عن برشلونة الإسباني: “لقد تحدثت إلى مديرنا المالي مرة أو مرتين خلال الأشهر الماضية، لا أعتقد أن هناك أي شيء يمكننا القيام به”.

ويتقاضى ميسي راتبا سنويا يزيد عن 50 مليون يورو بحسب التقارير، أي أكثر بقرابة ثلاثة أضعاف مما يتقاضاه اللاعبون الأعلى أجرا في بايرن، مثل الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي والحارس القائد مانويل نوير ومولر.

وأقر مولر بأنه لم يتوقع أبدا مغادرة ميسي للنادي الكاتالوني قبل اعتزاله اللعب، لكنه قال إنه يتفهم سبب الضجة الإعلامية الكبيرة التي تسبب بها خبر إمكانية رحيل الأرجنتيني عن الفريق الذي بدأ فيه مسيرته الاحترافية عام 2004 بعد أن وصل إلى أكاديمية النادي عام 2000.

ورأى مولر الذي أذل ورفاقه برشلونة وميسي باكتساح النادي الكاتالوني 8-2 في ربع نهائي رابطة الأبطال في طريقهم لإحراز اللقب الأحد على حساب باريس سان جرمان الفرنسي، أن “حقيقة حدوث بعض التغييرات الآن قد تكون مثيرة للاهتمام لعالم كرة القدم”.

وأضاف مولر: “بعيدا عن مشجعي برشلونة الذين أتفهمهم تماما غاضبون من الإدارة ويريدون بقاء ميسي، لا أحد قادر حقا على رؤية هذا الرحيل بعين ناقدة الناس فضوليون إلى حد ما لمعرفة الطرق الجديدة التي ستفتح في حال حصل الأرجنتيني على مبتغاه ورحل عن “كامب نو” قبل عام على انتهاء عقده.

ولا يختلف موقف مولر عن الرئيس التنفيذي لبايرن كارل-هاينتس رومينيغيه الذي قال لصحيفة “توتوسبورت” الإيطالية إن النادي الألماني لا يمكنه الدفع للاعب من هذا المستوى، مشددا هذا ليس جزءا من سياستهم أو فلسفتهم.

ويعتبر مانشستر سيتي الإنجليزي الذي يشرف عليه المدرب السابق لبرشلونة بيب غوارديولا، وإنتر ميلان الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي الفرق الأكثر مقدرة ماديا على التعاقد مع ميسي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 71 = 77