موريتانيا تدعي تعرض دورية عسكرية تابعة لها لإطلاق نار من القوات المسلحة الملكية

موند بريس / محمد أيت المودن.

كشف الجيش الموريتاني، اليوم الأربعاء، عن بعض مما توصل إليه التحقيق الأولي بشأن تعرض دورية عسكرية تابعة له لإطلاق نار من طرف موقع دفاعي للقوات المسلحة الملكية على الحدود بين المغرب وموريتانيا.

ورود في بيان للجيش الموريتاني فجر اليوم أنه “على إثر التحقيق الأولي الذي أُجْرِيَ بعد تعرض دورية عسكرية لإطلاق نار، مساء يوم أمس، تبين أن الدورية اقتربت من موقع دفاعي لقوة مغربية، حيث اعتبرتها هدفا معاديا وتم التعامل معها”.

وأضاف الجيش أن أفراد الدورية «تصرفوا بالرد على مصدر النيران، وفقا لما تمليه قواعد الإشتباك، قبل أن يتم التعارف ويُفَضَّ الاشتباك».

وأكد الجيش الموريتاني أنه «لم ينجم عن إطلاق النار أية أضرار في طاقم الدورية».

الحادث وقع بالخطأ مساء أمس الثلاثاء حين كانت دورية مويتانية تطارد مجموعة من المهربين، بالقرب من إينال على الحدود المغرب، وعند اقترابها كثيرا من الشريط الحدودي للمملكة أصبحت هدفا في مرمى نيران القوات المسلحة الملكية.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات المسلحة الملكية لم تصدر أي تعليق على الحادث، علما أن الجيش الموريتاني أصدر بيانين اثنين.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


69 + = 73