ممثلون مغاربة يشكون التهميش بسبب مؤثري “السوشيال ميديا

ألقى ممثلون مغاربة باللوم على صانعي الدراما الرمضانية، الذين ساهموا في عملية تهميشهم، و استبدالهم بمؤثري “السوشيال ميديا”، استغلالاً لما يمتلكون من قواعد جماهيرية كبيرة، كَوَّنُوهَا من خلال حساباتهم و صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يساهم بنظرهم في الترويج للعمل الفني بشكل أفضل، وهوا ما تسبب في معاناة ممثلين مغاربة من البطالة الفنية.

ورغم أن عدد الإنتاجات السينمائية الدرامية السنوية في المغرب قليل مقارنة مع ما يُنتَج سنويا من تلك الأعمال الفنية في مناطق عربية أخرى، على رأسها مصر و الخليج العربي، إلّا أن موسم رمضان في المغرب يعتبر فرصة للممثلين المغاربة، لتحقيق مداخيل مالية من خلال أدوارهم في المسلسلات التي تنتجها القنوات التلفزيونية المغربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =