ملف الصحافي سليمان الريسوني يدخل منعطفا جديدا اليوم

موند بريس / محمد أيت المودن

أدخلت المحكمة المختصة بمدينة الدار البيضاء، قبل قليل من مساء اليوم الجمعة 9 يوليوز الجاري، ملف الصحفي المعتقل “سليمان الريسوني”إلى المداولة.

 

ومن المرتقب، أن تصدر ذات المحكمة قرارها/حكمها في ملف رئيس تحرير “أخبار اليوم”، هذه الليلة في ظل ترقب شديد.

 

وأمرت المحكمة المذكورة، بإحضار “سليمان الريسوني” إلى قاعة الجلسات لتتوفر في الحكم صفة الحضورية.

 

وتم اليوم الاستماع للشاهد الوحيد في الملف، حيث قدم إفادته وأجوبته على الأسئلة المرتبطة بعلاقته بالمتهم والمشتكي.

 

من ناحيتها، طالبت النيابة العامة، المحكمة ، بتطبيق أقصى العقوبات في مرافعتها، في غياب “الريسوني” ودفاعه.

 

وتسود أجواء من الترقب والتوتر، في انتظار صدور الحكم في الملف، حيث توقعت مجموعة من الفعاليات الحكم ببراءة المتهم من المنسوب إليه.

 

في حين، تنبأ أغلب المتتبعين بمن فيهم المتعاطفين مع “الريسوني”، بمؤاخذته بالأفعال المنسوبة إليه والحكم عليه بالعقوبة السجنية.

 

للإشارة، فالمتهم اعتقل في شهر ماي من السنة الماضية، على خلفية اتهامه بالاعتداء الجنسي ومحاولة هتك عرض شاب.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 7 =