مكنسة تنهي حياة طفل ذو الخمس سنوات

موند بريس / محمد أيت المودن

توفي طفل في الخامسة من عمره الأحد 19 يونيو الجاري، بمدينة طانطان، بسبب ضربة خطأ تلقاها من والدته بواسطة مكنسة يدوية (شطابة).

 

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن الأم كانت في حالة غضب شديد عندما وجهت لطفلها ضربة على مستوى الرأس بواسطة مكنسة بدون قصد، لترديه قتيلا على الفور.

وأضافت ذات المصادر أن السلطات المحلية والمصالح الأمنية حلّت بعين المكان فور علمها بالواقعة، حيث قامت بمعاينة جثة الطفل قبل نقلها إلى مستودع الأموات بأحد مستشفيات المدينة، قصد إخضاعها  للتشريح الطبي لتحديد السبب المباشر للوفاة.

 

وموازاة مع ذلك، تم فتح تحقيق في هذه القضية بتعليمات من النيابة العامة المختصة التي قررت الاحتفاظ بالأم رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار ما سيعرفه هذا الملف من تطورات.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


50 + = 51