مقتل 20 شخصا على يد متمردين بالكونغو الديمقراطية

مــــــوندبريس

أعلنت جماعة حقوقية، الإثنين، مقتل 20 شخصًا على الأقل، بينهم 8 نساء وأطفال، في جمهورية الكونغو الديمقراطية في أحدث هجوم يشتبه أنه منسوب إلى متمردي القوات الديمقراطية المتحالفة.

وقالت جماعة حقوقية تدعى اختصارا “CRDH” إن “المهاجمين المسلحين قتلوا سكانا وأحرقوا نحو 30 منزلا في قرية “أوتمابيرت” في الجزء الجنوبي من إقليم “إيرومو”، ليلة الأحد/ الإثنين”.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث باسم جيش الكونغو الديمقراطية الليفتنانت كولونيل نجيك كايكو، في مؤتمر صحفي، إن “القتال بين قواتنا المسلحة والمتمردين في مقاطعة كيفو الشمالية استؤنف في ساعة مبكرة من صباح الإثنين بعد أسبوع من الهدوء”.

وأفاد المتحدث بأن “المتمردين شنوا هجمات على مواقع عسكرية في بلدة “موهاتي” بمنطقة “روتشورو” التابعة إلى “كيفو الشمالية” حوالي الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي”.

وأضاف أن الجيش رد على الهجمات، واستمر في الاحتفاظ بمواقعه في موهاتي، إلا أن القتال استمر في منطقتي “رونيوني” و”تشانزو” لطرد المتمردين من هناك.

وفي العام الماضي، سمح الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي للجيش الأوغندي بمطاردة “القوات الديمقراطية المتحالفة” في منطقتي بيني وإيرومو، إلا أن العمليات المشتركة لم تكبح العنف بعد.

وتتهم مليشيا “القوات الديمقراطية المتحالفة” بارتكاب سلسلة مجازر شرقي الكونغو، أوقعت 6 آلاف قتيل على الأقل.

ونشأت “القوات الديمقراطية المتحالفة” شمال شرقي أوغندا في تسعينيات القرن الماضي، وهي تهاجم وتقتل المدنيين، وكذلك أفراد منظمة الأمم المتحدة، في شرق الكونغو الديمقراطية، على مدى عدة عقود، وفق إعلام محلي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =