مقتل مستشار جماعي من حزب الحمامة خلال جلسة خمرية

موند بريس / محمد أيت المودن

انتهت جلسة خمرية حضرها خمسة أشخاص بجريمة قتل استهدفت واحدا منهم، حيث يتعلق الأمر بنائب رئيس جماعة أولاد امبارك التابعة لإقليم بني ملال.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن مقتل المستشار الجماعي الذي ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، كان بسبب نشوب خلاف بينه وبين أصدقائه الذين كانوا في حالة سكر، الأمر الذي تطور إلى نزاع أصيب على إثره الهالك بضربات قاتلة على مستوى الرأس.

 

وتبعا لذلك، جرى توقيف المشتبه فيهم الأربعة الذين حضروا الجلسة الخمرية، كما باشرت السلطات المعنية التحقيق معهم للكشف عن كافة الملابسات المحيطة بمقتل الهالك.

 

هذا، وبعد إحالتهم على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، يوم أمس الجمعة، قرر الأخير إيداعهم السجن المحلي بذات المدينة، في انتظار استكمال التحقيقات وصدور الحكم في القضية.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 4 =