مغتصب النساء في قبضة الأمن بعد مقاومتهم بالسيف

موند بريس / محمد أيت المودن

تمكنت الشرطة القضائية لمولاي رشيد بالبيضاء، أول أمس (الأحد)، من إيقاف ذي سوابق، تورط في اغتصاب خمس فتيات، من بينهن ممرضة، بعد اختطافهن واحتجازهن في شقة بحيه.
وحسب مصادر من عين المكان، فإن المتهم يقطن بحي مولاي رشيد بالمجموعة 4، عرض ضحاياه للتعذيب لإجبارهن على مضاجعته، كما صورهن أثناء ممارسة الجنس عليهن بهدف ابتزازهن ومنعهن من تقديم شكايات ضده.

وأحيل المتهم، صباح أمس (الاثنين)، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، الذي أمر بإيداعه سجن عكاشة، وإحالته على قاضي التحقيق، بعد متابعته بالاغتصاب والاختطاف والتعذيب والتهديد بالسلاح الأبيض والتصوير والتشهير والابتزاز.

وكشفت المصادر أن المتهم أثناء مداهمة شقته لتحرير ضحية، قاوم عناصر الشرطة بعنف شديد، وأشهر سيفا، موجها طعنات خطيرة إلى الأمنيين، قبل أن يتمكن من الفرار، ويعتقل خلال المطاردة.

وأوضحت المصادر أنه خلال تفتيش هاتفه المحمول، تم العثور على مقاطع فيديو لضحاياه، يمارس عليهن الجنس بطرق شاذة ويعذبهن لإجبارهن على الرضوخ لممارسته الجنسية السادية.

وجاء اعتقال المتهم، بعد تورطه في اختطاف ممرضة، كانت في طريقها إلى العمل بمصحة خاصة في الصباح الباكر، إذ أشهر في وجهها سلاحا أبيض، وأجبرها على مرافقته إلى شقة بالحي الذي يقطن فيه.

وعمد المتهم إلى تعنيف الضحية بطريقة سادية، قبل أن يجردها من ملابسها ويمارس عليها الجنس بطرق شاذة، إذ لم يكتف بهذا الطقس السادي، بل قام بتصوير ممارساته الجنسية بواسطة هاتفه المحمول، لابتزاز الضحية ومنعها من تقديم أي شكاية ضده، تحت التهديد بنشر الشريط على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوصلت عناصر الشرطة بمعلومة حول اختطاف الممرضة، وبعد تحريات، تمكنت من تحديد الشقة التي يوجد بها، فشكلت فرقة أمنية خاصة تضم عناصر الشرطة القضائية وفرقة مكافحة المخدرات والفرقة المتنقلة، وأثناء مداهمة الشقة، بتعليمات من النيابة العامة، واجه المتهم الأمنيين بعنف شديد، مستعينا بسيف، إذ كاد أن يصيب عددا منهم بطعنات خطيرة، قبل أن يستغل الفرصة ويتمكن من الفرار.

وعثرت الشرطة على الممرضة في حالة حرجة وعليها آثار تعذيب، لتنقل إلى المستعجلات لتلقي الإسعافات الأولية، قبل الاستماع إلى إفادتها في محضر قانوني، حول ظروف اختطافها واغتصابها، من قبل المتهم.

وشنت عناصر الشرطة حملة أمنية واسعة بمنطقة مولاي رشيد، انتهت باعتقال المتهم بعد مطاردة هوليودية، ليتم نقله إلى مقر المنطقة الأمنية لتعميق البحث معه.

وواجه المحققون المتهم بمقاطع فيديو لأربع ضحايا يمارس عليهن الجنس، فاعترف أنه تربص بهن في الصباح الباكر، واختطفهن إلى شقته، واغتصبهن بالعنف، مبررا تصويرهن أثناء ممارسة الجنس عليهن، لابتزازهن ومنعهن من تقديم شكاية ضده.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 5 =