معاناة النساء المغربيات العالقات بسبتة ومليلية

موند بريس/عبدالله بناي

يتابع أعضاء المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الاستقلالية بقلق كبير وضعية النساء المغربيات العالقات بسبتة ومليلية خاصة وانهن في وضعية هشاشة ويعانين من ظروف اجتماعية صعبة ، حيث يعشن منذ شهر مارس معاناة حقيقية في غياب اي رعاية اجتماعية أو تكفل من جانب الحكومة المغربية وفي غياب تام لأي تواصل مع المعنيات بالأمر بحيث يبقى مصيرهن مفتوح على المجهول. مما جعل بعضهن يغامرن بحياتهن ومحاولة العودة إلى أسرهن ووطنهن سباحة . في ظل هذه الوضعية المجحفة في حق مواطنات من المفروض أنهن يتمتعن بحقوق المواطنة التي يكفلها لهن الدستور، ولهن وطن يذوذ عنهن ويحميهن : فإن المكتب التنفيذي للمنظمة :
* يستنكر صمت الحكومة في قضية مواطنات مغربيات يعانين الأمرين في الثغرين السليبين ( سبتة – مليلية )؛
* يستنكر اللامبالاة التي تتعامل بها الحكومة مع هؤلاء المواطنات في غياب تام لحس المسؤولية؛
* يدين غياب التواصل والتنسيق من أجل ايجاد حل لهذه الوضعية الشاذة؛
* يندد بتجاهل الوضعية المزرية التي دفعت بهؤلاء النساء إلى دخول المدينتين حيث أن جلهن يشتغلن ب”التهريب المعيشي”؛
* يستنكر إقصاءهن من التدابير التي وضعت للمغاربة القاطنين بالخارج الراغبين بالالتحاق بالوطن؛
* يحمل الحكومة انعكاسات هذه الوضعية الشاذة على صحتهن ووضعن الأسري والاجتماعي؛
* يطالب بالإسراع بفك عزلة العالقات والتدخل الفوري لإعادتهن لأرض الوطن؛
* يطالب الجهات المختصة بوضع آليات وفتح الحدود في وجههن فورا؛
* يحمل الحكومة المسؤولية الكاملة لما ستؤول له الأوضاع في ظل هذا التجاهل.
* يدعو المجتمع المدني للتنسيق والانخراط في ايجاد حلول مستعجلة لهذه الوضعية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 53 = 54