مرضى داء ” الصرع ” يواجهون المجهول في غياب دوائهم

موند بريس/ محمد أيت المودن

يعيش مرضى داء ” الصرع ” بالمغرب خلال الشهر الأخير ، صراعا متواصلا مع غياب الدواء ” DEPAKIN ” الذي اختفى بالصيدليات ، ونفذ مخزونه ، خصوصا وأنه يتم استيراده من فرنسا .

ولحدود كتابة هذه السطور ، فعائلات هؤلاء المرضى يعيشون أوضاعا مزرية في مواجهة الوضع ، ويطالبون وزارة الصحة للتدخل لحل هذا الإشكال الكبير ، مع العلم أن المريض عندما يتوقف عن تناول هذا الداء ، يصاب بإغماءات مفاجئة ، ومنهم من يزداد وزنه مما يشكل خطرا على حياته.

 

ويناشد المرضى وذووهم الجهات الوصية للقيام باللازم بشكل مستعجل حفاظا على أرواح المصابين بهذا الداء المزمن ، وتمكينهم من دوائهم الذي من المعلوم أنه من الأدوية التي لا يتم بيعها بالصيدليات إلا بوصفة طبية صارمة .

 

وفي انتظار تحرك وزارة الصحة ، والمؤسسات المخولة لها استيراد هذا الدواء الهام ” DEPAKIN “. يبقى المصابون بداء ” الصرع ” يواجهون مصيرا مجهولا رفقة أسرهم ، على أمل التفاتة إنسانية لحالتهم التي تستدعي تدخلا عاجلا ، ومحاسبة من كان سببا في توقيف استيراده والعبث بأرواح المواطنين الذين يكفل لهم دستور المملكة حق الحياة في بلدهم بأمن واطمئنان.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


14 + = 24