مراكش: مواطنون يشتكون من تأخر حصولهم على التصريح بدفن أقربائهم

موند بريس / محمد أيت المودن

تعيش مدينة مراكش في الاونة الاخيرة على واقع كارثة، بسبب التأخير الحاصل في إخراج رخص الدفن، مما تسبب في العديد من الحالات في تعفن الجثث.

 

وفي هذا الصدد صرح مواطن مراكشي أن ساكنة مراكش تعيش أزمة حقيقية، بسبب وجود طبيب واحد يرخص بالدفن في جميع تراب عمالة مراكش.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه في ظل جائحة كورونا والتي تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الوفيات، فمن غير المقبول ترك الجثث تعفن في ظل حرارة بالمدينة قد تصل إلى 47 درجة وما فوق.

 

وحمل ذات المتحدث المسؤولية للمجلس الجماعي، ومكتب الحفظ الصحي، الذي لم يقم بدوره في النهوض بهذا القطاع، وتأهيله من أجل استيعاب موتى هاته المدينة.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


42 + = 46