مراكش: حملات أمنية ليلية للسهر على تطبيق القانون

موند بريس : غزير عبد الصمد

قامت السلطات الأمنية بمراكش تحت إشراف والي المدينة ووالي الأمن شخصيا ورجال السلطة مرفوقين برجال القوات المساعدة ، بتنظيم حملات بعد الإفطار يوم أمس لمنع المواطنين من مغادرة بيوتهم والتجول ليلا، في إطار تنزيل الإجراءات والتدابير التي سنتها الحكومة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشهدت شوارع مدينة مراكش حملة واسعة لايقاف المخالفين ومن المنتظر ان يواجه مخالفو قرار حظر التنقل الليلي خلال ليالي رمضان، مجموعة من التهم المنصوص عليها بموجب القانون الجنائي المغربي، حيث ينص الفصل 308 من القانون الجنائي، على أنه “كل من قاوم تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة أو صرحت بها، يعاقب بالحبس من شهرين إلى سنة أشهر، أو بغرامة لا تقل عن مائة وعشرين درهما ولا تتجاوز ربع مبلغ التعويضات”.

هذا وقد توصل والي مراكش  إسوة بباقي الولاة والعمال على الصعيد الوطني بتعليمات صارمة من وزارة الداخلية، تدعوه إلى عقد لقاءات مع رجال السلطة ومصالح الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة، من أجل تنظيم دوريات ليلية تروم عدم السماح بمغادرة المواطنين لمنازلهم بعد حلول الساعة الثامنة من مساء كل يوم طيلة أيام شهر رمضان.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 6 = 10