مديرية الصحة بجهة بني ملال خنيفرة تنفي وفاة رجل مسن بإحدى محطات التلقيح

موند بريس / محمد أيت المودن

نفت مديرية الصحة بجهة بني ملال خنيفرة بشكل قاطع ما تم تداوله من معلومات عارية عن الصحة عن وفاة رجل مسن بإحدى محطات التلقيح بإقليم خريبكة . وقالت المديرية في بيان، إن وفاة الرجل المسن لا علاقة لها من قريب أو من بعيد بالتلقيح ضد كوفيد 19 إذ أنه لم يحصل عليه أصلا.

 

وجاء في البيان أنه توضيحا للرأي العام، قامت المديرية فور تداول هذه الإشاعة بمجموعة من التحريات على مستوى المندوبية الإقليمية للصحة بخريبكة.

 

واتضح من خلالها أن الأمر يتعلق برجل مسن في عقده الثامن يقطن بمدينة خريبكة، قدم صباح اليوم الاثنين إلى أحد المراكز الصحية الحضرية حيث تجرى عملية التلقيح وقبل ولوجه إلى المركز الصحي سقط مغمى عليه خارج أسوار المؤسسة الصحية ليتم نقله بوجه السرعة على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة لتلقي العلاجات الضرورية بعد أن قدمت له الإسعافات الأولية من طرف طبيب المركز الصحي.

 

وبعد وصوله إلى المستشفى الإقليمي تمت معاينته من طرف الطاقم الطبي بمصلحة المستعجلات الذي قرر نقله على الفور إلى مصلحة الإنعاش بسبب تدهور حالته الصحية بحيث تطلب الأمر القيام بمجموعة من التدخلات الطبية لانعاش القلب من حقن وأوكسجين وتدليك قلبي وهي التدخلات الضرورية في مثل هذه الحالات الا ان المنية قد وافته بالرغم من كل هذه المجهودات. وأكدت المديرية على أن وفاة المعني بالأمر لم تكن لها أية علاقة لا من قريب أو من بعيد بعملية التلقيح إذ لم يحصل عليه أصلا، خاصة بعد ان اثبتت التحريات ان الرجل يعاني من اعراض مزمنة لمرض القلب والشرايين.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


23 + = 28