مدرب جديد داخل أسوار حسنية أكادير

موند بريس / محمد أيت المودن

حسم اجتماع المكتب المسير لحسنية اكادير المجتمع الخميس الأخير في أمر المدرب التونسي منير شبيل ، حيث تقرر الانفصال عنه بالتراضي بعد تواضع اداء الفريق خلال بطولة الموسم الحالي،  وأكد مصدر مسؤول داخل الفريق أن المكتب تدارس وتناقش حول البديل المحتمل للتونسي، واستقر الراي على الاطار الوطني رضا حكم لتولي المهمة بعد دراسة سير ذاتية لمدربين كانت موضوعة على طاولة النادي، ومنها سيرة بيدرو بنعلي وهشام الدميعي ومنير الجعواني. لكن الامر استقر على الاطار رضا حكم وسيكون في مساعدته ابناء الفريق مصطفى اوشريف ومحمد حسايني. في وقت رفض فيه رضوان بنشتوي الانضمام للطاقم المساعد لرغبته الاستمرار في تنفيد مشروعه الخاص بتكوين حراس المرمى انطلاقا من المدرسة . وينتظر ان يجالس الرئيس المدرب التونسي لبحث طريقة الانفصال .

 

ومعلوم ان الحسنية ورغم تأهله لربع نهائي كأس العرش، إلا أن الاقناع لم يكون حاضرا كما هو الحال ايضا على مستوى البطولة الاحترافية، وطالب الجمهور السوسي بالتغيير في أكثر من مرة . ومنه التغيير حتى على مستوى التشكيل المسير. حيث خرج فصيل التراس ايماوزيغين ببيان ناري للراي العام يحملون فيه مسؤولية تراجع النادي للرئيس ومن يدور في فلكه. متهمين اياه بتقديم وعود معسولة وكاذبة لم تجد طريقها للواقع..

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 3 =