مجلس جهة مراكش آسفي يساهم بتعويض شهر واحد لفائدة صندوق تدبير أزمة كورونا

موند بريس :

قرر رئيس مجلس جهة مراكش آسفي وأعضاء المكتب المسير، فضلا عن رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس، التنازل عن تعويض شهر واحد، للمساهمة في صندوق تدبير ومواجهة فيروس كورونا.

وحسب بلاغ لمجلس الجهة، فإن هذا القرار جاء بمبادرة من رئيس المجلس، وبتنسيق مع رؤساء اللجان الدائمة، تعبيرا منهم عن تجندهم إلى جانب كل المواطنات والمواطنين تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمكافحة هذا الوباء وآثاره.

وتهدف هذه الخطوة إلى الانخراط في التعبئة الوطنية للمساهمة في هذا الصندوق.

وكان الملك محمد السادس، قد أعطى تعليماته السامية للحكومة، قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس “كورونا”، باعتمادات تصل إلى 10 مليارات درهم.

وسيخصص هذا الصندوق من جهة، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أوالمعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

ومن جهة أخرى، سيتم رصد الجزء الثاني من الاعتمادات المخصصة لهذا الصندوق، لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس “كورونا”، كالسياحة، وكذا في مجال الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =