مجاط إقليم شيشاوة.. استفحال ظاهرة البناء العشوائي بمباركة السلطة المحلية بالمنطقة.

موند بريس/ عزالدين بوجندار/ مراكش.

استغلت مافيا العقار إنشغال المغاربة بفيروس كورونا الجديد،لتفريخ بنايات عشوائية بسرعة كبيرة على أراضي تابعة ل(الزاوية والعزيب) قيادة مجاط إقليم شيشاوة مراكش بتواطؤ مع بعض الايادي المحسوبة على السلطة المحلية بالمنطقة،وقد بدأ انتشار هذه الظاهرة الخطيرة منذ أن أعلنت وزارة الداخلية بالحجر الصحي،وحسب مصادرنا الخاصة أن السلطة المحلية بالمنطقة هي صاحبة مشروع البناء العشوائي بعيداً عن عيون عامل صاحب الجلالة على عمالة شيشاوة الذي لا علم له بما يجري بالمنطقة التابعة لنفوذه،مما دفع أبناء المنطقة إلى مراسلة الجريدة مطالبة إياها بإرسال صحفيين إلى المنطقة للوقوف على حقيقة ما يجري بالمطنقة من تفشي ظاهرة البناء العشوائي،وعجز السلطات المحلية من ردع وجزر المخالفين لقانون التعمير.


فقامت الجريدة بإرسال صحفيين إلى المنطقة للوقوف على حقيقة ما يجري بالمطنقة،فعلا تم تسجيل خروقات خطيرة كلها تصب في تشجيع البناء العشوائي،بطلها قائد قيادة مجاط واعونه وسماسرة بالمطنقة،وهذا يتنافى مع التوجيهات الملكية السامية بخصوص مدونة التعمير والمؤارخة بتاريخ 25مارس2013 التي تصب في محاربة البناء العشوائي بكل جهات المملكة المغربية الشريفة، كما أعطى تعليماته المباشرة لمختلف المصالح المعنية بالأمر بعدم التساهل أوالتهاون مع الجهات التي تقف وراء البناء العشوائي مهما كانت.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 26 = 36