مؤسسـة أزمـــور للتنميـة المحليــة تواكب العمل الجماعي وتطلق مشروع مرصد العمل الجماعي

موند بريس/محمد الصفى

في إطار برنامج “مشاركة مواطنة” والممول من الإتحاد الأوروبي تطلق مؤسسة أزمور للتنمية المحلية مشروع مرصد العمل الجماعي وهو آلية مدنية لرصد وتتبع عمل الجماعات الترابية ورصد وتتبع السياسات العمومية المحلية وتعزيز ثقافة المشاركة المواطنة.
ويأتي هدا المشروع في سياق اشتغال مؤسسة أزمور للتنمية المحلية على تجويد مسار الديمقراطية التشاركية وتعزيز المشاركة المدنية للشباب والفاعل المدني و تفعيل آليات الحوار والتشاور العمومي لتقوية قدرات الشباب في التتبع والترافع المدني.
ويهدف مرصد العمل الجماعي للوصول للمشترك بين الفاعل المدني والفاعل السياسي لإنتاج سياسات عمومية محلية قادرة على الإجابة على تطلعات ورهانات الشباب للمساهمة في تحقيق التنمية المحلية.
ويتضمن البرنامج العام ستة محاور تتوزع بين حفل إطلاق المشروع من خلال ندوة دور الشباب في صنع القرار المحلي و ورشات متنوعة حول موقع الشباب في السياسات العمومية وفي هيات الحوار و التشاور العمومي مع العمل على مناقشة وتحيين برنامج عمل الجماعات الترابية المستهدفة ، ويختتم المشروع بندوة صحفية مع تقديم إصدار ” الراصد المدني ” وتقديم المذكرات الترافعية المستقبلية التي ستشتغل عليها المؤسسة بعد هيكلة مرصد العمل الجماعي واستمرار عمله في تعزيز الديمقراطية التشاركية وتقديم تقارير دورية حول العمل الجماعي للجماعات الترابية المستهدفة مع العمل على تقديم الدعم التقني .
مشروع ” مشاركة مواطنة ” هو ثمرة شراكة بين الاتحاد الأوروبي، والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع ، وبمساهمة المجتمع المدني، يهدف برنامج “مشاركة مواطِنة”، إلى مواكبة هذا الإصلاح من خلال دعم منظمات المجتمع المدني على المستوى الوطني والجهوي مع إيلاء اهتمام خاص بالشباب والنساء

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =