لبؤات الأطلس يخفقن في تحقيق اللقب الإفريقي.

موند بريس: ريفي مفيد محمد

انهزم المنتخب الوطني المغربي بحصة هدفين مقابل هدف واحد في المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية للسيدات، التي جمعته بنظيره الجنوب الإفريقي، مساء اليوم السبت ، على أرضية مركب مولاي عبد الله بالرباط.

بالعودة إلى تفاصيل اللقاء لقد وجدت العناصر الوطنية صعوبة كبيرة في بلوغ مرمى الخصم بسبب العقم الهجومي الناجم عن ضعف في إتمام العمليات في معترك الخصم . في المقابل شهدنا إنتشار جيد و تنظيم محكم في خطوط المنتخب الجنوب الإفريقي مما جعله يشكل خطورة بالغة على المنتخب الوطني خاصة في الشوط الثاني، حيث لعب المنتخب الجنوب الإفريقي بذكاء و رزانة و بدون استنزاف الجهد و الطاقة البدنية. بينما ظهرت على عناصر المنتخب الوطني المغربي علامة العياء مما جعل المنتخب الجنوب الإفريقي يستغل الأخطاء الفادحة المرتكبة على مستوى خط دفاع النخبة الوطنية التي تلقت مرماها هدفين بنفس الطريقة بواسطة اللاعبة كايا، في حين لم يستطعن لاعبات المنتخب الوطني تسجيل الهدف إلا في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني حيث استثمرت اللاعبة روزيلا هجمة مضادة لتضع الكرة في شباك المنتخب الجنوب الإفريقي في حدود الدقيقة (80) من عمر اللقاء.

و بعد تقليص الفارق حاولت النخبة الوطنية الرجوع في النتيجة لكن ضعف المخزون البدني للعناصر الوطنية بالإضافة إلى العياء الشديد حال دون تحقيق المراد، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للمنتخب الجنوب الإفريقي بهدفين مقابل هدف واحد للنخبة الوطنية التي لم تظهر بالمستوى المعهود.

و بالرغم من الختام لم يكن مسك فلابد من التنويه بالمجهود الكبير الذي قامت به لاعبات المنتخب الوطني طيلة مشوار البطولة الإفريقية، و لعل بلوغ المباراة النهائية دليل قاطع على المستوى الراقي الذي ظهرت به لبؤات الأطلس في هذا العرس الإفريقي الناجح بامتياز.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =