لاعبي المغرب الفاسي لفتوا الأنظار وقدموا مباراة نموذجية

موند بريس/ ريفي مفيد محمد

تمكّن نادي المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم من التأهل لربع نهائي كأس العرش، وذلك من خلال الفوز المثير الذي حققه مساء اليوم الثلاثاء على مضيفه نادي النهضة البركانية بضربات الحظ في المباراة التي جمعت بينهما بالملعب البلدي ببركان ، ضمن اقصائيات كأس العرش.
في حين ودع نادي النهضة البركانية منافسات بطولة كأس العرش رسميا بعد خسارته اليوم أمام الماص، الذي أعاد الأمل إلى صفوف مشجعيه، وذلك من خلال قربه من التأهل إلى نصف النهائي إن هو استطاع الحفاظ على الانتصارات التي يحققها في هذه المنافسة، حيث لم يتبق أمامه إلا مباراة واحدة للعبور إلى المربع الذهبي.
بالرجوع إلى مجريات المباراة:
الشوط الأول بدأ بإصرار لاعبي النهضة البركانية على الفوز و حسم التأهل لا سيماً بعد أداؤهم المتميز والنتائج الطيبة التي حققوها في الدورات الأخيرة من البطولة .

الدقائق العشر الأولى كان اللعب فيها منحصراً في وسط ملعب النهضة خاصة أن هذه الأخيرة تمتلك لاعبين أصحاب مهارات عالية في وسط الميدان أمثال المخضرمين بكر الهلالي وزكرياء حدراف.
أكثر المحاولات على المرمى كانت من تسديدات من خارج منطقة الجزاء عبر محسن ياجور لكن الغلبة كانت دائماً للدفاع الفاسي و للمتألق في هذا اللقاء الحارس محمد أمين البورقادي،الذي تلقت مرماه هدف جاء مباغاتاً من قبل اللاعب بكر الهلالي الذي صوب كرة مركزة مرت بين أيدي حارس مرمى المغرب الفاسي امين البورقادي لتهتز شباكه معلنة عن هدف التقدم للضيوف في حدود الدقيق “34” .
بعد هذا الهدف حاول فريق المغرب الفاسي للعودة في النتيجة لكن كل محاولات لاعبيه باءت بالفشل وأضاعوا العديد من الكرات السهلة الكفيلة بتعاديل النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم المضيف بهدف مقابل لاشئ.
الشوط الثاني شهد ضغطاً كبيراُ من قبل فريق الماص محاولاً إحراز هدف التعديل فكثف من اللعب على الأطراف خاصة من الجانب الأيمن الذي كان نشطًا للغاية وأرسل العديد من الكرات العرضية الخطيرة، داخل منطقة الجزاء التي أحدثت ارتباكاً كبيراً بدفاع النهضة البركانية وكادت أن تدخل المرمى لولا يقضة الحارس البركاني الذي نجح في إمساك عدة كرات.
بعدها بدقائق معدودة أطلق الوافد الجديد للماص علاء الدين أجراي العنان لمسلسل التهديف حيث تمكن من تعديل النتيجة لصالح الماص في الدقيقة 75 على إثر قذيفة لم يتمكن الحارس البركاني من إبعادها،تم رجع نفس اللاعب
ليحرز الهدف الثاني في الدقيقة81،وفي الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر إعلان الحكم عن نهاية المباراة تمكن فريق النهضة البركانية في أخر أنفاس الشوط الثاني من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب الإفريقي دايو في الوقت بدل الضائع “90+5”.

توالت هجمات الماص على مرمى النهضة البركانية في الشوط الإضافي الأول وتوالت معها التسديدات وخاصة من جانب المتألق علاء الدين أجراي الذي استغل خطأ فادح للحارس البركاني ،حيث نجح في تسجيل الهدف الثالث لفريقه عن طريق قذفة صاروخية لم يستطع الحارس الإمساك بها في الدقيقة93 من زمن الشوط الإضافي الأول .
سلاح التسديد كان هو الخيار المتاح للفريق البركاني فسدد لاعبيه أكثر من كرة فتارة تصطدم بالدفاع وتارة يتصدى لها الحارس المتألق محمد أمين البورقادي.

وفي هجمة منظمة من الجهة اليسرى أرسلت كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء وقابالها زكرياء حدراف الذي سدد الكرة معلنا عن تعديل النتيجة في الدقيقة 99 .
بعد هذا الهدف توالات هجمات المغرب الفاسي في الشوط الإضافي الثاني حيث أثمرت عن تسجيل هدف رائع لرجل المباراة بامتياز علاء الذين أجراي الذي استغل كرة عرضية داخل منطقة العمليات يفشل الدفاع والحارس البركاني من إبعادها لتسكن الكرة الشباك في الدقيقة “109” وسط ذهول المدرب طارق السكيتيوي وكل المتواجدين بدكة احتياط الفريق البركاني.
لكن الرد جاء سريعاً ففي الدقيقة 116 تمكن اللاعب الإفريقي جبريل من استغلال كرة بينية ووضعه المنفرد بدون رقابة ليضع الكرة في أعلى وسط المرمى بطريقة فنية جميلة معلناً عن رجوع فريقه في نتيجة المباراة، لينتهي الوقت القانوني بالتعادل الإيجابي أربعة أهداف لمثلهم (4-4)
الدفعة معنوية الكبيرة التي دخلوا بها أبناء غاموندي لخوض غمار ركلات الجزاء أعطتهم الأفضلية، مع تسجيل تألق كبير لكل لاعبي فريق المغربي الفاسي في تسديد كل ضربات الحظ بنجاح كما لوحظ حضور ذهني كبير للحارس المجرب محمد أمين البورقادي الذي كان له الفضل برفقة المتألق علاء الذين أجراي في تأهل الفريق للدور القادم.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


26 + = 28